"حكايات قاسية" في باريس

متحف البرتغال في باريس يحتضن معرض "حكايات قاسية" للتشكيلية البرتغالية باولا ريغو.

يحتضن متحف البرتغال في العاصمة الفرنسية باريس معرض "حكايات قاسية" الذي يتضمن أعمالاً مجازية وأدبية للفنانة التشكيلية البرتغالية باولا ريغو التي تطرح واقع المرأة في مشاهد غريبة لا تتماشى والأعراف الاجتماعية.

وتشتهر ريغو ببراعتها في الرسم بالباستيل، وهي فنانة واقعية مسكونة بشكل من أشكال الأدب والثقافة المرئية الخاصة بالقرن التاسع عشر.

وعادةً ما تكون مواضيعها المفضّلة ألاعيب السلطة والتراتبية، والرغبة في تغيير كل شيء، وقلب النظام القائم ظهراً على عقب.

وتستلهم الفنانة بعض أفكارها من التماثيل والدمى والأقنعة التي تقوم بالعمل عليها في ورشتها. وهي تنشئ شخصيات أو حيوانات تقوم بتحويلها وتزييفها لتصبح تمثيليات مكونة من أحجام كبيرة يمتزج فيها الواقع بالخيال والحلم بالكابوس.