"دبي الدولي للكتابة" يختتم ورشتي الترجمة والقصة القصيرة

"برنامج دبي الدولي للكتابة" يختتم ورشته الثالثة في الترجمة والقصة القصيرة.

"دبي الدولي للكتابة" يختتم ورشتي الترجمة والقصة القصيرة (وام)
"دبي الدولي للكتابة" يختتم ورشتي الترجمة والقصة القصيرة (وام)

اختتمت (مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة) الورشة الثالثة في مجال الترجمة والقصة القصيرة ضمن "برنامج دبي الدولي للكتابة".

شارك في ورشة الترجمة 9 متدربين نوقشت خلالها المشاريع المقترحة مع المشاركين وتسليط الضوء على الترجمة باعتبارها نسقاً معرفياً، وكذلك المشكلات التي تواجه المترجم المتصدي للترجمة الإبداعية.

أما ورشة القصة القصيرة فكانت بمشاركة 11 متدرباً واستمرت لأربعة أشهر وناقشت مفهوم الدراما في الفن والأدب والفرق بين القصة والرواية إلى جانب الشخصيات في القصص وتحديد ملامحها واختيار الشخصية في نموذج قصصي وتحليلها والتعرف إلى اللغة والمكان في القصة وعلاقته بالشخصية.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية فإن "برنامج دبي الدولي للكتابة" ومنذ انطلاقه عام 2014 نظم ثلاث ورش عمل في مجال الترجمة وخرج 20 متدرباً، كما نظم البرنامج ثلاث ورش في مجال القصة القصيرة خرجت 22 متدرباً. كما يعمل البرنامج على إصدار نتاج كل ورشة تدريبية بعد انتهائها من خلال طباعة الكتب والإصدارات.