63 عملاً نحتياً في "معرض النحت العراقي"

وزارة الثقافة العراقية تقيم معرضاً للنحت تضمن 63 عملاً نحتياً من البرونز والخشب والمعادن.

اقامت دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة العراقية معرضاً للنحت العراقي شارك فيه مجموعة كبيرة من نحاتي ونحاتات البلد. 

المعرض الذي افتتحه وزير الثقافة عبدالامير الحمداني في قاعة عشتار تضمن 63 عملاً نحتياً من البرونز والخشب والمعادن المختلفة.

وزير الثقافة العراقي أكد أن النحت في العراق "ظهر في الألف الخامس قبل الميلاد واستمر إلى يومنا هذا، لذلك تعد المدرسة العراقية النحتية من أهم مدارس النحت في العالم"، واصفاً المعرض باليوم الوطني للنحت.

كما دعا إلى "تسويق الأعمال المعروضة خارج البلاد وتشجيع الناس لزيارة هذه المعارض واقتنائها".

أما الفنانة زينب الركابي فقالت في حديث لوكالة الانباء العراقية إنه "في بلد مثل العراق مليئ بالاحداث، من الطبيعي أن يكون للفنان دوره الكبير في حياة مجتمعه من خلال أعماله. وقد أكد المشاركون على قيم الحب والجمال والعدل رغم قساوة وظلمة الظروف المحيطة بهم".

من جهته، أوضح الفنان حيدر سالم أن المعرض يتسم بتنوع الاساليب والخامات مضيفاً "أعتقد أن بعض الاعمال المختارة من المشاركين لم يكن موفقاً في حين كانت هناك أعمال جيدة جداً وتبشر بخير وتستحق أن تعرض للجمهور".