العاصفة دينيس تصيب الحياة بالشلل في بريطانيا

السلطات في إقليم ويلز شمال غرب بريطانيا تطلق تحذيرات حمراء بسبب الأمطار الغزيرة والرياح القوية مع استمرار العاصفة دينيس في اجتياح بعض مناطق المملكة المتحدة.

  • عامل يزيل الأنقاض التي خلفتها مياه الفيضان من أحد الطرق في جبل آش (أ ف ب).

وصلت درجة التحذير إلى الأحمر في شمال غرب بريطانيا بسبب وجود مخاطر على الحياة ناجمة عن الأمطار الغزيرة والرياح القوية التي تحملها العاصفة دينيس.

وقد أطلق أكثر من 300 تحذير من الفيضانات في عموم بريطانيا وسط استمرار ارتفاع منسوب المياه في الأنهار. التحذيرات من مخاطر الفيضانات صدرت في انكلترا وويلز واسكتلندا.

وينصح التحذير الأحمر من الأمطار الغزيرة، الذي لم يُطلق في بريطانيا منذ أعياد الميلاد عام 2015، السكان "باتخاذ الإجراءات" التي تضمن الحفاظ على سلامتهم من ظروف الطقس الخطيرة وتفادي السفر.

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الحكومات إلى اتخاذ تدابير حاسمة وإجراء "تغييراتٍ جذرية" للتصدي للاحتباس الحراري العالمي.

وفي كلمة له في العاصمة الباكستانية، حذر غوتيريش من أن كوكب الأرض يحترق فيما قادة كثر يستمرون في المماطلة، مشيراً إلى أن الحل الوحيد هو تحرك حاسم في ملف المناخ لأن المقاربات التدريجية لم تعد تكفي.

وإذ وجه غوتيريش انتقاداً حاداً لمؤتمر مدريد للمناخ، دعا الحكومات الى إجراء تغييراتٍ جذريةٍ تطالب بها الشعوب.