نزلاء دور رعاية المسنين في إسبانيا "موتى في أسرّتهم"..

القوات المسلحة في إسبانيا تعثر على نزلاء دور لرعاية المُسنّين من دون من يرعاهم، وآخرين موتى على أسرّتهم بسبب انتشار فيروس كوورنا.

  • القوات المسلحة في إسبانيا تعثر على نزلاء أمواتاً على أسرّتهم بسبب انتشار فيروس كوورنا

أعلنت وزارة الدفاع في إسبانيا أن عسكريين ممن يساعدون في مكافحة انتشار وباء كورونا، عثروا على نزلاء دور لرعاية المُسنّين من دون من يرعاهم، وآخرين موتى على أسرّتهم.

وقال الإدعاء العام في إسبانيا إنه تم فتح تحقيق بشأن الأمر.

واستدعت السلطات الجيش للمساعدة في تطهير وتعقيم دور رعاية المسنين في أسبانيا، حيث عقمت القوات المسلحة 179 داراً لرعاية المسنين أمس الإثنين، على أن تستكمل اليوم تطهير عدداً آخراً منها.

وفي سياق متصل، قال مسؤولون إن السلطات ستستخدم حلبة للتزلج على الجليد في العاصمة مدريد كثلاجة موتى مؤقتة لضحايا فيروس كورونا.

وقالت السلطات أمس الإثنين إن المرافق أصبحت غير قادرة على تحمل الوضع ووافقت على تحويل مركز تسوق بالاثيو دي هييلو في مدريد، الذي يضم حلبة تزلج بحجم حلبات المسابقات الأولمبية، إلى مشرحة.

والجدير ذكره، أن عدد الوفيات في إسبانيا بلغ 2800، واقتربت الإصابات من 40 ألف حالة مؤكدة بعد الإبلاغ عن 6600 إصابة وأكثر من 500 وفاة ليل الاثنين، وهي أكبر زيادة يومية منذ تفجر الأزمة.

وتمثل الإصابات بين العاملين في قطاع الصحة نحو 14% من إجمالي الإصابات.