مات غرقاً خلال طلب يد حبيبته للزواج

ويبر فشل في العودة، ومات خلال طلب يد حبيبته للزواج بطريقة غير اعتيادية تحت الماء، وقبل أن يسمع جوابها: "نعم! نعم! مليون مرة نعم، سوف أتزوجك".

الورقة التي حملها ويبر خلال طلب يد حبيبته للزواج تحت الماء
الورقة التي حملها ويبر خلال طلب يد حبيبته للزواج تحت الماء

بطريقة مأساوية، انتهى عرض الشاب الأميركي ستيفن ويبر بالزواج من حبيبته الذي قدّمه تحت الماء. 

فخلال قضائهما عطلة في تنزانيا الخميس الماضي، توفي ويبر غرقاً خلال عرضه الزواج من حبيبته كينيشا أنطوان بطريقة غير اعتيادية تحت الماء. 

وظهر ويبر في مقطع فيديو وهو يغوص تحت الماء ليطلب الزواج من كينيشا، حاملاً ورقة مكتوب عليها بخط اليد: "لا يمكنني أن أكتم أنفاسي مدة تكفي لأقول لك إنني أحبك… لكن كل الأشياء التي أحبها فيك، أحبها أكثر كل يوم". 

وقبل أن يسبح مبتعداً، أظهر ويبر خاتم الزواج خلال حمله الورقة المكتوب عليها: "هل تقبلين أن تكوني زوجتي؟ هل تقبلين الزواج بي؟". 

لكن ويبر فشل في العودة إلى سطح الماء، على حد تعبير حبيبته في منشور لها الجمعة على موقع "فيسبوك".

وكتبت حبيبته كينيشا أنطوان: "أنت لم تخرج من هذه الأعماق، لذلك لم تسمع جوابي.. نعم! نعم! مليون مرة نعم، سوف أتزوجك!". 

وأضافت أنطوان: "لم نتعانق ونحتفل أبداً ببداية حياتنا معاً، حيث تحوّل أفضل يوم في حياتنا إلى الأسوأ".

الرئيس التنفيذي للمنتجع ماثيو ساوس أكد وفاة ويبر، مقدماً "خالص التعازي لصديقته وعائلاته وأصدقائه الذين تأثروا بهذا الحادث المأساوي"، مؤكداً أنّ السلطات المحلية تحقق في ما حصل. 

كما قدمت وزارة الخارجية الأميركية تعازيها في وفاة ويبر، وقالت متحدثة باسم الوزارة: "نتقدم نتقدم بأحر التعازي للأسرة، ونحن على استعداد لتقديم المساعدة".

وكان ويبر وكينيشا قد حجزا أربع ليال في غرفة واقعة تحت الماء على عمق 10 أمتار في منجع Manta، وتبلغ قيمة الليلة فيها 1700دولار أميركي.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC فإن ويبر غاص في اليوم الثالث من إقامتهما، ليطلب يد كينيشيا.