باحثة أردنية تطوّر علاجات ذكية لمرض السرطان

الباحثة الأردنية سلام المساعدة تسجل براءة اختراع في مجال علاج السرطان عن طريق جزيئات النانو-تكنولوجي بعد بحوث استمرت لعقدٍ كامل.

سجلّت الباحثة الأردنية الدكتورة سلام المساعدة براءة اختراع في مكتب براءات الاختراع الاميركي بمجال علاج السرطان عن طريق جزيئات النانو-تكنولوجي التي تعمل على العلاج الدقيق لخلايا السرطان دون التأثير على الخلايا السليمة.

وأكدت الدكتورة المساعدة أن "هذا الاختراع سيمكِّن من تطوير علاجات ذكية بالإعتماد على تقنية النانو-تكنولوجي موجهة لإفراز المادة الفعالة لمعالجة الخلايا المصابة دون الحاق الضرر أو إيذاء الخلايا السليمة".

وأضافت قائلة لوكالة "بترا" الأردنية: "أن المواد المستخدمة في تصنيع الأدوية موافق عليها من قبل هيئة الدواء والغذاء الاميركية ما يتيح المجال أمام شركات الأدوية ومراكز الأبحاث لتبني براءة الاختراع لتصنيع الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية"، مشيرةً إلى أن جهودها تتركز حالياً على محاولة تطوير أدوية لعلاج أمراض أخرى غير السرطان مثل أمراض التصلب اللويحي والزهايمر والباركنسون.
وتعمل، الدكتورة الأردنية، حالياً رئيسةً لفريق بحثي في مركز أبحاث في وزارة الحرس الوطني السعودية. ولها العديد من المؤلفات العلمية في مجال النانو-تكنولوجي، كما وشاركت في العديد من المؤتمرات البحثية مع مؤسسات وجامعات عالمية  كجامعة "هارفارد" الأميركية.