زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب جزيرة ميندانا جنوب الفليبين

زلزال بقوة 6.8 درجة على مقياس ريختر يضرب جزيرة مينداناو جنوب الفليبين، ومراكز المسح الجيولوجي تؤكد احتمال حدوث هزّات ارتدادية وعدم وجود تهديد بحدوث تسونامي.

 

  • الزلزال أحدث أضراراً مادية كبيرة في المباني

 

ضرب زلزال بقوة 6.8 درجة على مقياس ريختر اليوم الأحد جزيرة مينداناو جنوب الفلبين، وهي المنطقة نفسها التي تعرضت لعدة هزات أرضية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وأوقعت قتلى وجرحى.

وهرع الناس من المنازل والمطاعم بعدما شعروا بالهزّة القوية جنوب مدينة دافاو المكتظة، بينما توقع معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل حدوث أضرار مادية، بحسب ما ذكرت مصادر جيولوجية.

مركز المسح الجيولوجي الأميركي الذي أفاد في البداية بأن قوة الزلزال بلغت 6.9، أكد عدم وجود تهديد بحدوث تسونامي. كذلك أكد مركز المحيط الهادي أنه ليس هناك خطر من حدوث موجات مد بعد الزلزال. في حين ذكر معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل أنه من المتوقع أن تكون هناك أضرار مادية وأن تقع هزات ارتدادية.

وسُجّل وقوع هزتين قويتين بقوة خمس درجات و5.7 شمال مدينة جنرال سانتوس بعد الزلزال، حيث قطع التيار الكهربائي، وتمّ إجلاء المرضى من مستشفى محلي.

وتشهد الفلبين وقوع زلازل باستمرار بسبب وقوعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ، الناشطة زلزاليّاً التي تمتد من اليابان عبر جنوب شرق آسيا وحوض المحيط الهادئ.
وخلال الأسابيع الماضية ضربت ثلاثة زلازل بلغت قوتها أكثر من 6 درجات المنطقة نفسها تقريباً في شهر تشرين الاول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن مقتل 20 شخصاً، وأضرار مادية بالغة للمباني، وأجبر عشرات الآلاف حينها على الفرار إلى الملاجئ جراء الهزات الاتدادية، بحسب الحكومة الفلبينية.