الحرائق تلتهم الغابات الأسترالية من جديد والسلطات تجلي السكان

الحرائق تشتعل من جديد في الغابات الأسترالية والسلطات المعنية تجلي السكان من المناطق المجاورة لمطار العاصمة كانبيرا منعاً لوقوع المزيد من الضحايا البشرية.

  • السلطات الأسترالية تجلي السكان من المناطق القريبة لمطار العاصمة بسبب الحرائق

لم تطل فترة الهدوء في أستراليا، وسرعان ما عاودت درجات الحرارة الشديدة إشعال الحرائق اليوم الأربعاء في الغابات قرب مطار العاصمة كانبيرا، ما أجبر السلطات المعنية على إجلاء السكان من المناطق المجاورة.

وعقب ازدياد عدد الحرائق الخارجة عن السيطرة في جنوب شرق أستراليا، أغلقت السلطات الطرق وطلبت من السكان المغادرة أو البقاء بعيداً عن ضواحي شرق العاصمة، من دون أن ترد أيّ أنباء عن إصاباتٍ بشريةٍ أو أضرار ماديّة.

في هذا السياق، أظهرت الصور على مواقع التواصل الإجتماعي الدخان الرماديّ المتصاعد فوق الضواحي. وأكّد الناشطون وسكّان المنطقة والعاملون فيها أنّهم يتجّهون للمكان "فقط للاطمئنان إن خرج الجميع سالماً".

ومع توقّعات تجاوز درجات الحرارة في فيكتوريا اليوم الـ32 درجة، استعرت عشرات الحرائق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وحذّرت السلطات الأسترالية من اندلاع المزيد من الحرائق في بعض المناطق حاملةً معها مخاطر شديدةً، كما توقّعت بلوغ درجة الحرارة غداً الخميس في نيو ساوث ويلز 40 درجة مئوية.

تجدر الإشارة إلى أنّ رجال الإطفاء انتهزوا فرصة هطول المطر الأسبوع الماضي لاحتواء الحرائق لكنّ العواصف الرعديّة انتهت اليوم بعودة الرياح الشديدة ودرجات الحرارة العالية.

وتستمر حرائق الغابات الأسترالية منذ أيلول/ سبتمبر الفائت، وتُقدّر الخسائر بموت حوالى 29 شخص ونفوق ما يقارب مليار حيوات واحتراق 2500 منزل.