ارتفاع عدد الإصابات بكورونا على متن السفينة السياحية قبالة اليابان إلى 355

عدد الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان يبلغ 355 شخصاً. والسلطات الصينية تعلن ارتفاع عدد وفيات فايروس كورونا المستجد إلى 1965 شخصاً.

  • أخضع 1,219 شخصاً على متن السفينة للفحص و355 جاءت نتيجتهم إيجابية.

أعلن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو، اليوم الأحد، أن عدد الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان بلغ 355 شخصاً.  

وقال كاتسونوبو، خلال لقاء حواري على إذاعة "أن أتش كاي" اليابانية الرسمية، إنه "حتى الآن أخضعنا 1,219 شخصاً على السفينة للفحص. من بين هؤلاء جاءت نتيجة 355 منهم إيجابية لناحية الإصابة، بينهم 73 مصاباً لم تظهر عليهم أي عوارض"، أي بارتفاع 70 إصابة عن آخر حصيلة حكومية. 

وتأتي هذه الأرقام الجديدة في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لإجلاء بعض مواطنيها من على متن سفينة "دايموند برينسس" الخاضعة للحجر الصحي منذ 5 شباط/فبراير في ميناء يوكوهاما بالقرب من طوكيو. 

إلى ذلك أعلنت السلطات الصينية ارتفاع عدد وفيات فايروس كورونا المستجد إلى 1965 شخصاً. وقالت لجنة الصحة الوطنية إن عدد المصابين ارتفع إلى 86 ألفاً و500 شخص، وإن نحو 9 آلاف و500 حالة شفوا منذ اكتشاف هذا المرض. وقد توفي في فرنسا سائح صيني لتسجل بذلك أول حالة وفاة في هذا البلد.