"طالبان" تعلن مسؤوليتها عن تفجير سيارة في كابول

أكثر من 59 جريحاً غالبيتهم من المدنيين بينهم نساء وأطفال في أنفجار سيارة مفخخة في العاصمة الأفغانية كابول، وحركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن التفجير.

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير سيارة مفخخة في العاصمة كابول صباح اليوم الأربعاء والتي أدت إلى جرح أكثر من 95 شخصاً غالبيتهم من المدنيين ومن بينهم نساء وأطفال.

وتصاعدت سحب كثيفة من الدخان فوق العاصمة وتحطم زجاج محلات تجارية بعيدة عن موقع التفجير، بحسب شهود عيان.

وانفجرت السيارة المفخخة قرب مدخل مركز للشرطة في غرب كابول بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية.

المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية قال من جهته إن 95 شخصاً على الأقل من المدنيين بينهم نساء وأطفال، نقلوا إلى المستشفى.

وتزايدت أعمال العنف في أنحاء أفغانستان وكابول أخيراً بالتزامن مع إجراء الولايات المتحدة وطالبان مفاوضات للتوصل إلى اتفاق سلام قبل الانتخابات المرتقبة في 28 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وتقول الأمم المتحدة أن أكثر من 1500 مدني قتلوا أو جرحوا في النزاع الأفغاني في شهر تموز/ يوليو الماضي وحده. وتعد هذه الحصيلة أعلى حصيلة شهرية في هذا العام، والأسوأ منذ أيار/ مايو العام 2017.