الجيش السوري يحرر بلدات حرش عابدين ومغر الحنطة في ريف ادلب الجنوبي

الجيش السوري يحرر بلدات حرش عابدين ومغر الحنطة في محيط بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي بعد مواجهات مع النصرة.

حرر الجيش السوري بلدات حرش عابدين ومغر الحنطة في محيط بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي بعد مواجهات مع النصرة. وأعلن الجيش كذلك تحرير بلدات أم زيتونة وخربة مرشد والمنطار، بعد سيطرته على تل عاس الاستراتيجي، ليصبح على بعد أقل من أربعة كيلومترات عن مدينة خان شيخون أبرز معاقل الفصائل المسلحة في ريف ادلب الجنوبي.

إلى ذلك أعلن مصدر عسكري تعرض طائرة حربية سورية لإصابة بصاروخ أطلقه المسلحون خلال مهمة عسكرية في منطقة التمانعة ما أدى إلى إسقاطها، مضيفاً أن مصير الطيار لا يزال مجهولاً.

وتشهد الخريطة الميدانية انهيارا كبيرا لدفاعات المسلحين التي باتت تنسحب على دفعات من ريف حماة الشمالي باتجاه الريف الإدلبي، تجنباً لوقوعهم في حصار بعد اقتراب الجيش السوري من قطع كامل خطوط الإمداد عن مورك واللطامنة و كفرزيتا وغيرها من القرى.

وتشير الخريطة الميدانية إلى أن الجيش السوري يتحرك من تل سكيك نحو تل ترعي في محيط التمانعة بالتزامن مع التقدم نحو مدينة خان شيخون لتضييق الخناق على ما تبقى من مسلحين في ريف حماة الشمالي.

ويحاول المسلحون عرقلة تقدم الجيش السوري نحو تل ترعي، حيث وصلت تعزيزات للفصائل المسلحة من مجموعات الحزب الإسلامي التركستاني، وذلك لمنع سقوط التل أو تأخيره ريثما تستكمل الفصائل الموجودة شمال حماة من الخروج قبل حصارها واستهدافها من قبل الجيش السوري. ومن جهتها، أعلنت الفصائل المسلحة في ريف ادلب النفير العام، وطالبت كافة المدنيين الذين بإمكانهم حمل السلاح التوجه إلى المستودعات لاستلام ما يلزم للمشاركة في صد تقدم الجيش السوري.  

من جهته، أفاد مراسل الميادين بمقتل وجرح العشرات من قوات درع الفرات المدعومة من تركيا في اشتباكات مع جيش تحرير عفرين على أطراف مدينة مارع في ريف حلب الشمالي.

وسيطر الجيش السوري على بلدة (كفر عين) في ريف إدلب الجنوبي مُقلصاً المسافة الفاصلة بين الهبيط ومدينة خان شيخون الى 7 كيلومترات.

وأكّد مصدر ميداني أن وحدات الجيش تسعى لتضييق الخناق على مسلّحي جبهة النصرة في ريف حماة الشمالي وقطع خطوط إمدادهم الآتي من ريف إدلب الجنوبي، مشيراً الى أن سيطرة الجيش على كفر عين تتكامل مع سيطرته على بلدة وتلال سكيك شرقيّ خان شيخون.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء إنشاء مركز العمليات التركي الأميركي الخاص بإدارة المنطقة الآمن في شمال سوريا.
وفي بيان لها، أكّدت وزارة الدفاع التركية أن الجانب الأميركي بدأ أعمال إنشاء البنية التحتية لمركز العمليات المشترك في ولاية أورفا شمال شرق تركيا، مؤكدةً أنّ عمليات الإنشاء ستستمر من دون أيّ تأخير.