الأسيران أنس عواد وإياد بزيع يبدآن إضراباً مفتوحاً عن الطعام

الأسيران الفلسطينيان أنس عواد ، وإياد بزيع شرعا بإضراب مفتوح عن الطعام بعد عزلهما من قبل الاحتلال في معتقل "إيشل" الإسرائيلي.

الأسيران أنس عواد وإياد بزيع يبدآن إضراباً مفتوحاً عن الطعام
الأسيران أنس عواد وإياد بزيع يبدآن إضراباً مفتوحاً عن الطعام

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين اليوم الأربعاء، أن الأسيرين الفلسطينيين أنس عواد (32 عاماً) من قرية عورتا قضاء مدينة نابلس، وإياد بزيع (33 عاماً) من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، قد شرعا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 13يوماً احتجاجاً على عزلهما في معتقل "إيشل" الإسرائيلي.

وقالت الهيئة إن الأسير عواد بدأ يعاني من ضعف وهزال في جسده، وفقد من وزنه أكثر من 10 كيلوغرامات.

يذكر أن الأسير عواد معتقل منذ تاريخ 28/3/2018 وجرى عزله منذ أذار / مارس الماضي، أما الأسير بزيع فهو معتقل منذ تاريخ 23/10/2017 ومعزول منذ شهر نيسان/ أبريل الماضي.

هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين ذكرت أن الأسيرين يقبعان حالياً داخل زنازين عزل معتقل "إيشل" ويمران بظروف إنسانية صعبة.