عطوان للميادين: جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا

الباحث في مركز الهدف للدراسات كاظم الحاج، يؤكد للميادين أن الاعتداء الإسرائيلي على الحشد الشعبي عندما تطلق فصائل المقاومة العراقية تهديداً فهي جادة بذلك، ورئيس تحرير جريدة الرأي اليوم الالكترونية عبد الباري عطوان يقول إن جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا.

أكد الباحث في مركز الهدف للدراسات كاظم الحاج للميادين أنه عندما تطلق فصائل المقاومة العراقية تهديداً فهي جادة بذلك، مشدداً على أن رسالة الحشد الشعبي وصلت للأميركيين.

وأضاف خلال لقاء له في مسائية الميادين أن استهداف الحشد الشعبي له العديد من الأسباب، أولها آلية تشكيل الحشد الشعبي والطريقة التي تشكل بها، وقانونيته حيث أنه صدر بحسب قانون رقم 40 لعام 2016، مشيراً إلى أن لدى الحشد الشعبي عقيدة أن فلسطين محتلة ولا يعترف بوجود هذا الكيان ويعتبره هدفاً له، وهذا يجعل الحشد مستهدفاً من أميركا وإسرائيل.

كما أكد الحاج على أن من اعتدى على الحشد الشعبي ستقطع يده، مضيفاً أن العدوان الآن يأتي من كيان يعتبره العراقيون كياناً غاصب لأرض إسلامية عربية، لذلك لا بد أن يكون هناك رد، وعلى الحكومة العراقية أن يكون هناك رد على هذا الاعتداء لأن ذلك يؤكد أن إسرائيل بدأت تستشعر خطراً من العراق.

ولفت إلى أن الإسرائيليين ليس الآن موجودين على الأراضي العراقية، بل وجدوا منذ عام 2003، وطردوا 2011 وعادوا مع الأميركان بعد عام 2014، وبالتالي وجود الإسرائيلين داخل الأراضي العراقية أيضاً معلوم. وهناك معطيات ومؤشرات تؤكد أن لهم جواسيس فضلاً عن وجودهم في إقليم كردستان.

من جهته قال رئيس تحرير جريدة الرأي اليوم الالكترونية عبد الباري عطوان للميادين إن الحشد الشعبي العراقي أصبح جزءاً من محور المواجهة لإسرائيل ويشكل خطراً على إسرائيل وتحدث بذلك نتنياهو أثناء زيارته لأوكرانيا.

واعتبر عطوان في لقاء له ضمن مسائية الميادين أن استهداف إسرئيل للحشد الشعبي، أجمل هدية قدمتها إسرائيل للحشد، لأنها أكدت أن عقيدته عقيدة قتالية، ولم يعد جزء من من محور المقاومة، بل جزء من جبهة المواجهة مع إسرائيل، مثل حماس وحزب الله والجهاد الإسلامي، وهذه نقلة نوية قتالية مهمة جداً، لافتاً إلى أن أميركا الآن متواطئة وتشعر أنها تشعر أن العراق خرج من يديها، ولديها من 6 إلى 7 آلاف جندي أميركي في العراق، هؤلاء أصبحوا رهائن للحشد.

ولم يستبعد أن تكون صواريخ تصدي قد وصلت للحشد الشعبي من إيران، أو صواريخ مجنحة تستطيع أن تقصف في العمق الإسرائيلي، منوهاً إلى أن جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا.

وأشار عطوان إلى انزعاج إسرائيل من الدور الذي تلعبه قناة الميادين على صعيد القضايا العربية، في حين قال الباحث في مركز الهدف للدراسات كاظم الحاج: تجربتنا مع الميادين في العراق كانت فعالة جدا لا سيما خلال عملية تحرير الموصل.