الدفاع الروسية تعلن أنّ الجيش السوري سيوقف إطلاق النار في إدلب غداً بعد تقدمه في ريفها الجنوبي

وزارة الدفاع الروسية تؤكد بأنّ الجيش السوري سيوقف إطلاق النار من جانب واحد في منطقة خفض التصعيد في إدلب غداً، وتحثّ المسلحين في سوريا على الإنضمام إلى وقف إطلاق النار.

نقلت وكالة رويترز اليوم الجمعة عن وزارة الدفاع الروسية، أنّ الجيش السوري سيوقف إطلاق النار من جانب واحد في منطقة خفض التصعيد في إدلب غداً.

وزارة الدفاع الروسية حثّت المسلحين في سوريا على الإنضمام إلى وقف إطلاق النار، الذي سيبدأ في 31 آب/ أغسطس الجاري في إدلب، بحسب ما أعلن مركز المصالحة الروسي.

ويتابع الجيش السوري تقدمه في ريف إدلب الجنوبي، ويسيطر على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية، أبرزها بلدة التمانعة الاستراتيجية بعدما كان سيطر بالأمس على قرى الخوين وأبو دالي ووادي الناقة وتل أغبر.

مراسل الميادين أفاد بوقوع عشرات القتلى من المسلحين معظمهم من جنسيات أجنبية خلال سيطرة الجيش السوري على التمانعة بريف إدلب.

وقال مصدر عسكري في الجيش السوري إن قواته نجحت في الساعات الماضية من بسط سيطرتها على تلّة التركي وسيدي جعفر  جبل الصغير وتل سكيكات وتل سيد علي  بعد سيطرتها على محيط بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد معارك مع إرهابيي "جبهة النصرة" المنتشرين في المنطقة.

ونجح بهذا التقدم من تأمين خاصرة مدينة خان شيخون الشرقية.

هذا وتقع التمانعة إلى الشرق من مدينة خان شيخون بحوالي 9 كليومتر، وتعتبر الخزان البشري الأكبر لـ"جبهة النصرة" في المنطقة.

وبسط الجيش يوم أمس سيطرته على قرى الخوين ووادي الناقة وتل أغبر في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتقوم وحدات الهندسة بتمشيط المنطقة وتفكيك العبوات الناسفة التي خلفها المسلحون خلفهم. 

إلى ذلك ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن المؤسسات الخدمية في محافظة حماه بدأت بعمليات الكشف الميدانية على البلدات والقرى التي استعادها الجيش منذ أيام في ريف حماه الشمالي بمحيط خان شيخون، من أجل إجراء أعمال صيانة إسعافية تمهيداً لإعادة تأهيلها بالكامل خلال الفترة المقبلة.