الفريق صالح يطالب بإصدار مرسوم لتنظيم الانتخابات الرئاسية الجزائرية

قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يطالب اليوم الإثنين بإصدار المرسوم الداعي إلى تنظيم انتخابات رئاسية لاختيار خلف للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة حتى يتسنى تنظيم الانتخابات قبل نهاية العام الحالي.

صالح: من الأجدر أن يتمّ استدعاء اللجنة في 15 أيلول المقبل / أ.ف.ب
صالح: من الأجدر أن يتمّ استدعاء اللجنة في 15 أيلول المقبل / أ.ف.ب

طالب قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح الإثنين، بإصدار المرسوم الداعي إلى تنظيم انتخابات رئاسية لاختيار خلف للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة حتى يتسنى تنظيم الاقتراع قبل نهاية العام الحالي.

وقال الفريق صالح إنه "من الأجدر أن يتمّ استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، على أن يجري الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحددة قانوناً"، في ما يبدو أنها تعليمات موجهة إلى الرئيس الجزائري الانتقالي عبد القادر بن صالح المكلّف بموجب الدستور دعوة الهيئة الناخبة.

ومن المتوقع أن تُجرى الانتخابات بحدود منتصف كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وفي حال تأخرت دعوة الهيئة الناخبة، فستؤجل الانتخابات إلى العام 2020.

يُذكر أنّه منذ استقالة بوتفليقة في 2 نيسان/ أبريل تحت ضغط الحراك الجماهيري الذي انطلق في في 22 شباط/ فبراير الماضي، باتت قيادة الجيش الجزائري تتولى عملياً زمام الأمور في البلاد. 

ولم تنظّم الانتخابات الرئاسية التي كانت مقرّرة في بداية تموز/ يوليو الماضي لعدم وجود مرشحين.

كما يستمر الجزائريون بالتظاهر كل يوم جمعة للمطالبة برحيل رموز النظام السابق، وعلى رأسهم بن صالح وقايد صالح، قبل إجراء أي انتخابات.