حزب الله يسقط طائرة مسيّرة إسرائيلية بعد خرقها الأجواء اللبنانية

حزب الله يعلن صباح اليوم الإثنين إسقاط طائرة إسرائيلية مسيرّة في خراج بلدة رامية جنوب لبنان.

حزب الله أكل أنّ الطائرة "أصبحت في يد المقاومين"
حزب الله أكل أنّ الطائرة "أصبحت في يد المقاومين"

أعلن حزب الله صباح اليوم الإثنين إسقاط طائرة إسرائيلية مسيّرة في خراج بلدة رامية جنوب لبنان.

حزب الله أشار في بيانه إلى "التصدي بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيّرة أثناء عبورها للحدود ‏الفلسطينية اللبنانية"، مؤكداً أنّها "أصبحت في يدّ المقاومين".

وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت عن أنّ الجيش الإسرائيلي، أكد أنّ المسيّرة سقطت بالفعل، لكنه قال أنها "محلّقة بسيطة جداً سقطت خلال نشاطٍ روتيني ولا خشية من تسرّب معلومات".

وكان الجيش اللبناني أعلن في 25 آب/ أغسطس الماضي أنه "وأثناء خرق طائرتي استطلاع تابعتين للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية فوق منطقة معوض – حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار إقتصرت على الماديات،

وأكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن ما حدث من استهداف إسرائيلي أمس في دمشق والضاحية الجنوبية لبيروت أمر خطير جداً ولن يمر مرور الكرام، مشدداً على أنه منذ الآن سيتم التصدي للطائرات المسيرة الإسرائيلية عندما تدخل لبنان والعمل على إسقاطها، كما توعد بالرد على أي استهداف لعناصر حزب الله في سوريا وذلك في لبنان وليس في مزارع شبعا.

وفي 1 أيلول/ أغسطس أعلن حزب الله تدميره آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة "أفيفيم" شمال فلسطين المحتلة، وقال في بيان إن "مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر هي التي نفذت العملية، وتمكنت من تدمير الآلية العسكرية وقتل وجرح من فيها".