المبعوث الصيني: الحكومة السورية استعادت قوتها والوضع في إدلب لم يعد خطِراً

المبعوث الصيني الخاص إلى الشرق الأوسط، أو سيكي يستبعد أن تشهد الأوضاع في سوريا نكسة وتأزماً، بعد استعادة الحكومة السورية لقوتها. 

قال المبعوث الصيني الخاص إلى الشرق الأوسط، أو سيكي، إن الحكومة السورية استعادت قوتها، والوضع في إدلب لم يعد يشكل خطورة قد تمثل شرارة لاندلاع نزاع مسلح في سوريا.

وأوضح المبعوث الصيني أن "الصراع السوري مستمر منذ 8 سنوات، وأعتقد أن الحكومة السورية بدعم روسي تمكنت من حل المشكلات الكبيرة... ولا يزال الوضع في إدلب على الحدود مع تركيا معقدا في ظل وجود جماعات مسلحة".

واستبعد أن تشهد الأوضاع في سوريا نكسة وتأزماً، بعد استعادة الحكومة السورية لقوتها. 

وقال المبعوث: "بالطبع ، لا تزال مجموعات معينة من الإرهابيين وجماعات المعارضة بعد الهزيمة مختبئة، وقد تلجأ للقيام بأنشطة إرهابية في المستقبل، لكنني أكرر أن اندلاع صراع عسكري كبير مستبعد". 

وأضاف أن "سوريا دخلت بالفعل فترة من الانتعاش، لكن من الواضح أنه ما زال من الضروري حل جميع القضايا".