ملكة بريطانيا توافق على قانون طلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي

الملكة البريطانية اليزابيث الثانية تمنح موافقتها الرسمية على قانون يمكن أن يرغم الحكومة على تأجيل "بريكست" إذا لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع بروكسل للخروج من الاتحاد الأوروبي.

ملكة بريطانيا توافق على قانون طلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي
ملكة بريطانيا توافق على قانون طلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي

منحت الملكة البريطانية اليزابيث الثانية موافقتها الرسمية على قانون يمكن أن يرغم الحكومة على تأجيل "بريكست" إذا لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع بروكسل للخروج من الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلن مجلس اللوردات اليوم الإثنين.
وقال المجلس على تويتر "حصل القانون على الموافقة الملكية".


من جهته، أعلن رئيس مجلس العموم البريطاني أنه سيستقيل من منصبه.

وقال رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، إنه سيستقيل في الـ 31 من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل - وهو موعد انتهاء المهلة المقررة لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي - إذا لم يصوّت أعضاء البرلمان على الدعوة لانتخابات مبكرة قبل هذا الموعد.

وتعرّض بيركو لانتقادات من قبل داعي خروج البلاد من الكتلة الأوروبية الذي شككوا في نزاهته حيال القضية.

هذا وقد بدأ في وقت سابق من اليوم العمل بقانون يحول دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر المقبل بلا اتفاق.

ومن المتوقع أن يسعى عدد من أعضاء مجلس النواب اليوم لعرقلة محاولة ثانية من جانب الحكومة للدعوة لانتخابات عامة مبكرة.

ولم ينل مقترح سابق لرئيس الوزراء البريطاني ، بوريس جونسون، بالدعوة لانتخابات مبكرة فى 15 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل الدعم المقبول من أغلبية ثلثي مجلس العموم.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قال اليوم الإثنين إنه سـ"يتمّ تعليق عمل البرلمان عند انتهاء أعماله يوم الإثنين وحتى منتصف الشهر المقبل".

المتحدث باسم جونسون أشار إلى أن الأخير "لن يسمح بأيّ تأجيل آخر لا معنى له لخروج البلاد من التكتل، وأنه ينبغي على النواب التصويت لصالح إجراء انتخابات مبكرة سيدعو جونسون لها في وقت لاحق اليوم لحل هذه المسألة".

وذكرت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية اليوم (الإثنين)، أنّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون "يخطط لوقف أيّ تمديد لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بصورة قانونية".