رئيس الفلبين للمواطنين: أطلقوا النار على المرتشين

في خطوة غير مسبوقة لمحاربة الفساد، الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي يسمح لمواطنيه بإطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة، ولكن ليس قتلهم.

دمية على شكل الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي تظهره كبطل فيلم "ترمنيتور" (ا ف ب)
دمية على شكل الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي تظهره كبطل فيلم "ترمنيتور" (ا ف ب)

سمح الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي ، أمس الخميس، لمواطنيه بإطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة، ولكن ليس قتلهم، بحسب ما ذكرت صحيفة "مانيلا بوليتن". واقترح دوتيرتي إطلاق النار على أقدام المسؤولين الفاسدين لتجنب السجن لاحقا.

وقال الرئيس الفلبيني "إذا كنتم تدفعون الضرائب والرسوم الجمركية وغير ذلك، وهؤلاء الحمقى يطلبون رشوة، فاضربوهم. إذا كان لديك سلاح، فيمكنك إطلاق النار عليهم، لكن لا تقتلوهم، لأنك قد لا تتلقى عفواً بنتيجة تداول القضية".

وأضاف أن الإجراء الوحيد ضد أي شخص يطلق النار على مسؤول ينتهك القانون سيكون "عقوبة بدنية جسيمة فقط" ، ولكن ليس السجن.

وفي هذا السياق، أوضح الرئيس الفلبيني أنّ الفساد أصبح مشكلة واسعة الانتشار في البلاد، واصفاً الوضع بـ "دودة تقبع داخل كل شخص تقريباً في الحكومة".

ودعا دوتيرتي المواطنين للدفاع عن حقوقهم والإبلاغ عن كل حالة من حالات الفساد أو الجريمة التي يتورط فيها مسؤولون، مشيراً إلى أنه في حال علمه بحادث ما، سيتصل بهذا المسؤول ويسمح للمواطن الذي تقدم بطلب بصفع الجاني على وجهه.