سريع: المعامل النفطية التى وصلتها ضرباتنا لا تزال تحت مرمانا

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع يوضح أن العملية التي استهدفت مصفاتى بقيق وخريص تم تنفيذها بعدد من أنواع الطائرات والتى تعمل بمحركات مختلفة وجديدة، محذراً السعودية بقوله إن "يدنا تستطيع الوصول إلى أي مكان نريد وفى والوقت الذى نحدده وعليه مراجعة حساباته ووقف عدوانه وحصاره على اليمن".

سريع: المعامل التى نالتها ضرباتنا لاتزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف فى أي لحظة
سريع: المعامل التى نالتها ضرباتنا لاتزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف فى أي لحظة

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية إن "عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت مصفاتي بقيق وخريص تم تنفيذها بعدد من أنواع الطائرات والتى تعمل بمحركات مختلفة وجديدة ما بين عادي ونفّاث".

العميد يحيى سريع حذّر في بيانه "الشركات والأجانب من التواجد فى المعامل التى نالتها ضربات القوات المسلحة اليمنية، لأنها لاتزال تحت "مرمانا وقد يطالها الاستهداف فى أي لحظة"، وفق تعبيره.

وتوجه للرياض قائلاً: "يدنا تستطيع الوصول إلى أي مكان نريد وفى والوقت الذى نحدده وعليه مراجعة حساباته ووقف عدوانه وحصاره على اليمن".

ونفذّت القوات المسلحة اليمنية عملية بـ 10 طائرات مسيرة على معملين لشركة "أرامكو" في بقيق وهجرة خريص، ما أدى إلى توقف كمية تقدر بحوالى 50% من إنتاج النفط، بحسب ما أعلنه وزير الطاقة السعودي.