المسيّرات والذكاء الاصطناعي نجما معارض الصناعات العسكرية

شهد معرض DSEI لمعدات الأمن والدفاع، الذي انعقد أوائل الشهر الجاري في العاصمة البريطانية، عرضاً لمنتجات عسكرية جديدة ترتبط بشكل وثيق وملحوظ بتطبيقات الذكاء الاصطناعي بشكل عام، وبشكل خاص المتعلق منها بالأنظمة المسيرة من دون طيار.

شاركت في معرض هذا العام نحو 1600 شركة، من ضمنها شركات عربية من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

الشركات الإسرائيلية كانت حاضرة أيضاً بشكل ملحوظ في معرض هذا العام. شركة Steadicopter المتخصصة في الأنظمة المسيرة عرضت جيلاً جديداً من الطائرات بدون طيار ذات الإقلاع العمودي تحت اسم Black Eagle 50، وهي طائرات مخصصة لمهام الاستطلاع والمراقبة البحرية، وتتميز بنظام ملاحة يعتمد على التوجيه بالقصور الذاتي عن طريق مستشعرات تعمل ضمن خوارزمية خاصة، من دون الحاجة للاعتماد على نظام تحديد المواقع العالمي، ما يتيح لها مرونة كبيرة في العمل.

بالنسبة إلى المواصفات الفنية، تستطيع طائرات من هذا النوع التحليق بشكل متواصل لمدة تصل إلى أربع ساعات، ويصل وزنها إلى 27 كيلوغراماً، وتستطيع حمل حتى خمسة كيلوغرامات من المعدات الخاصة بالتصوير والاستطلاع، كما تستطيع الوصول إلى سرعة تبلغ 126 كيلومتراً في الساعة، ومداها الأقصى 150 كيلومتراً، وسقف ارتفاعها يصل الى 3 كيلومترات.

شركة UVISION الإسرائيلية عرضت تعديلها على عربة Netom التكتيكية التي تنتجها شركة Elnsa، حيث زودتها بحاويتي إطلاق لذخائر Hero الجوالة الشهيرة. يبلغ وزن هذه العربة نحو 2 طن وهي مجهزة للإبرار الجوي وتستطيع نقل 9 أفراد ونحو طن من الحمولة القتالية، وتبلغ سرعتها القصوى 165 كيلومتراً في الساعة.

كذلك عرضت الشركة نسخة جديدة من سلسلة HERO للذخائر الجوالة تحت اسم HERO 30، وتصل سرعتها القصوى إلى 185 كيلومتراً في الساعة، وتستطيع التحليق بشكل متواصل لمدة نصف ساعة، ويبلغ مداها الأقصى 40 كيلومتراً، وهي مزودة برأس متفجر تبلغ زنته نصف كيلوجرام. تتميز هذه النسخة بخفة وزنها وبمحرك كهربائي يقلّص بصمتها الحرارية، ويتم إطلاقها من حاويات أرضية خفيفة.

شركة BAE الأميركية عرضت نسخة جديدة من مدفعها ذاتي الحركة من عيار 155 مللم ARCHER، وفي هذه النسخة تم تحميل المدفع على عربة ثقيلة من ثمان عجلات من إنتاج شركة راينميتال الألمانية، وهو ما يوفر للمدفع سرعة ومرونة أكبر في العمليات القتالية، حيث يبلغ عدد أفراد طاقم تشغيله ثلاثة، ويتم تجهيزه للاشتباك في غضون دقيقة واحدة، وتم تزويده بكومبيوتر باليستي لإدارة النيران، وبملقم آلي ملحق به 21 قذيفة، ويستطيع هذا المدفع إطلاق ثمانية قذائف في الدقيقة الواحدة وهو معدل إطلاق نيران كبير بالمقارنة مع المدافع الأخرى من نفس العيار، ويبلغ المدى الأقصى لقذائفه ما بين 40 الى 60 كيلومتراً حسب نوع القذائف المستخدمة وإذا ما كانت معززة صاروخياً أم لا.

من المعروضات البارزة في معرض هذا العام طائرة النقل من دون طيار Silent Arrow GD-2000، من إنتاج شركة Yates البريطانية. الطائرة تعدّ الأولى من نوعها في العالم وهي متخصصة في عمليات النقل التكتيكي للحمولات بمختلف أنواعها وبأوزان تقترب من الطن.

تتعلق المهام الرئيسية لهذه الطائرة بعمليات النقل التكتيكي عسكرياً، وبمهام الإغاثة ومواجهة الكوارث مدنياً. من أهم ميزاتها قدرتها على نقل 740 كيلوغراماً من الحمولة بتكلفة تقل عن نصف تكلفة نقل نفس الوزن على متن طائرات النقل العسكري ذات الجناح الثابت. الطائرة تم تزويدها ببدن خفيف مصنوع من مواد مختلفة من ضمنها الخشب، ما يقلل كثيراً من بصمتها الحرارية. كذلك تم تزويدها بنظام للتوجيه عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي، إلى جانب مظلات للهبوط قابلة للتوجيه، وقدرات تحليق جيدة وأجنحة قابلة للطي.

شركة Aerovironment الأميركية عرضت طائرتين جديدتين من دون طيار من فئة الطائرات ذات الإقلاع العمودي، وهما Vapor35 وVapor55، يبلغ وزن الأولى 14 كلغ والثانية 24 كلغ، وتستطيعان التحليق بشكل متواصل لمدة ساعة كاملة، على ارتفاعات تصل إلى 4 كلغ. من أهم مميزاتهما إمكانية تبديل المهام ما بين عمليات الإستطلاع والمراقبة وبين عمليات نقل وإلقاء الحمولات الخفيفة مثل المهمات الطبية وغيرها.


معرض MSPO 2019 في بولندا

بالتزامن مع معرض لندن، شهدت بولندا معرض MSPO للصناعات الدفاعية، والذي عرضت فيه عدة شركات بولندية وأجنبية منتجاتها، التي كان للأنظمة المسيرة من دون طيار نصيب الأسد فيها. مجموعة WB البولندية عرضت طائرة الإستطلاع الجوالة من دون طيار WARMATE R، والتي تم تصميمها لتعمل بالتكامل مع الذخائر الجوالة التي تنتجها نفس الشركة. حزمة الاستطلاع التي تم تزويد هذه الطائرة بها تتكون من 3 كاميرات ذات عدسات 8 و12 مللم، توفر تغطية مصورة بزوايا تصل إلى 90 درجة ليلاً ونهاراً، مع تقنيات جديدة لضمان تثبيت اللقطات التي يتم التقاطها أثناء التحليق. كما تحتوى الطائرة على جهاز ليزر لتحديد الأهداف وإضاءتها من أجل توجيه القذائف الموجهة من المدفعية والطائرات. المحطة الأرضية الملحقة بهذه الطائرة مزودة بنظام لتحليل البيانات من أجل حساب لحظي لأحداثيات الأهداف التي يتم استطلاعها ومن ثم إرسال المعطيات إلى غرفة إدارة نيران المدفعية. ويمكن برمجة الطائرة للهبوط في منطقة محددة مسبقاً، او التحكم في هبوطها يدوياً عن طريق محطة التحكم، وتستطيع هذه الطائرة التحليق المتواصل لمدة 90 دقيقة، بمدى يصل الى 15 كيلومتراً.

عرضت نفس الشركة ذخيرة جوالة جديدة ذات إقلاع عمودي تحت اسم WARMATE V، وهي مثالية لتنفيذ عمليات قصف جراحي في بيئات حضرية كثيفة، وتحديد الأهداف ومتابعتها، يمكن تزويدها أيضا بحزمة للاستطلاع والمراقبة تبلغ زنتها 1.6 كيلوغراماً. تحتوي هذه الذخيرة على رؤوس حربية عالية الانفجار أو انشطارية أو مضادة للدبابات، وتستطيع التحليق المستمر لمدة نصف ساعة، بسرعة تصل إلى 72 كيلومتراً في الساعة، ومدى يصل إلى 12 كيلومتراً.

من أهم المعروضات المثيرة للإهتمام في هذا المعرض، عربة كل التضاريس غير المأهولة IBIS من انتاج شركة lUKASIEWIEZ البولندية والتي تم تزويدها بصاروخين حراريين مضادين للطائرات من نوع Grom أو Piorun، لتتحول بذلك إلى عربة ذاتية الحركة مضادة للطائرات توفر حماية للنقاط الثابتة والأرتال المتحركة في كافة التضاريس الجغرافية، حيث أنها تتميز بمحرك مستقل لكل عجلة من عجلاتها الست ومنظومة تعليق متقدمة، وتصل سرعتها القصوى إلى 10 كيلومتراً في الساعة، ويتم التحكم في عملية استهداف الأهداف الجوية إما عن طريق التتبع الحراري الذاتي من على متن العربة نفسها أو من خلال غرفة التحكم التي تتلقى بيانات موقع وارتفاع الأهداف الجوية من خلال رادار، وتتزود هذه العربة أيضا بنظام للتعرف على الصديق أو ما يعرف ب IFF مما يمنع استهداف الأهداف الجوية الصديقة.

شركة WZL البولندية عرضت الذخيرة الجوالة Dragon Fly المخصصة لاستهداف العربات المدرعة خفيفة التدريع، ويبلغ مداها عشرة كيلومترات، وتتزود بطائفة واسعة من الرؤوس الحربية سواء شديدة الانفجار أو اختراقية أو حرارية أو متشظية أو حتى تدريبية، وهي مزودة بكاميرات مخصصة للاشتباك الليلي، ويبلغ وزنها الإجمالي خمسة كيلوغرامات، وتستطيع التحليق بشكل متواصل لمدة 25 دقيقة بسرعة تصل إلى 80 كيلومتراً في الساعة.