ليون بانيتا يحذر أميركا من الانجرار لحرب ضد إيران على خلفية "أرامكو"

وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا يحذر من توجيه بلاده ضربة عسكرية ضد إيران على خلفية هجوم "أرامكو"، ويدعو الولايات المتحدة إلى التنبه من الانجرار لحرب من قبل السعودية.

حذر وزير الدفاع الأميركي الأسبق، ليون بانيتا، من تبعات توجيه بلاده ضربة عسكرية أو قيامها بعمل عسكري ضد إيران، على خلفية الهجوم على منشأتي نفط في السعودية السبت الماضي.

وفي تعليق على تطور الأحداث بعد اتهام إيران بالوقوف وراء الهجوم على معملي أرامكو السعودية في بقيق وخريص قال بانيتا في مقابلة مع شبكة "CNN": "كوزير كنا دوماً قلقين من احتمال الذهاب وتوجيه ضربة لإيران، الأمر ليس ذاته كتوجيه ضربة لسوريا، فإيران لديها القدرة على استخدام الصواريخ لضرب قواتنا، والرد باستهداف قواعدنا وتحويل وتصعيد وتيرة الحرب بصورة سريعة".

ودعا وزير الدفاع الأميركي الأسبق الولايات المتحدة إلى أن "تكون حذرة في اتخاذ قرار ما إذا كانت ستستخدم عملاً عسكرياً هنا، لم يكن هجوم أرامكو عملاً عسكرياً ضد قواتنا، وعلى أميركا الحذر من الانجرار إلى حرب من قبل المملكة العربية السعودية".

وشدد على ضرورة اتخاذ واشنطن قرارها وفقاً لـ"مصالحنا وأمننا القومي، وهذا ما يجب أن نقوم به هنا، لا ما يقوله ويريده الآخرون.. نعم يمكننا التنسيق والاستشارة مع السعودية ودول أخرى، ولكن عندما يتعلق الأمر بعمل عسكري، فإن هذا النوع من القرار يجب أن تتخذه أميركا بمفردها وفي سبيلها فقط".