سلامي: إيران أصبحت قوية لدرجة أن أعداءنا ينسبون إلينا كل حادثة حتى لو زوراً

قائد الحرس الثوري الإيراني يؤكد إغلاق بلاده لجميع الطرق أمام العدو، وأنها لن تسمح بإفقار الشعب وإضعاف إيران

أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أن إيران باتت قوية على نحو ينسب إليها التورط بأي حادث لو زوراً.  

وأوضح اللواء سلامي خلال افتتاح مشاريع خيرية في محافظة خراسان الشمالية (شمال شرق) اليوم الخميس، بأنه وفي ساحة الحرب، "تم اغلاق جميع الطرق على العدو، وباعتراف الأخير فقد تم اجتياز الأمور المقلقة".

ولفت اللواء سلامي إلى أن الجهاد اليوم "هو البناء والإعمار، والعدو يواجهنا بهذا الجانب، إذ يستهدف إفقار الشعب وإضعاف إيران، غير أننا لن نسمح له بكل ما أوتينا من قوة".

من جهة أخرى، ردّ مستشار رئيس الجمهورية ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في الرئاسة الإيرانية حسام آشنا، على تصريحات المتحدث باسم "التحالف العربي" الذي تقوده السعودية تركي المالكي.

وفي تغريدة له على "تويتر" كتب آشنا أمس الأربعاء أن المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية تركي السعودي كان بمثابة كارثة إعلامية لبلاده. وأنه أثبت بقوة عجزه عن إثبات دلائله وجهله بأمور عدة مثل:

  • منشأ (صواريخ) كروز والطائرات المسيرة بدقة.
  • من أي منطقة ونقطة اُطلقت.
  • لماذا لم يستطع الدفاع الجوي (السعودي) إحباط الهجوم.

وكان المالكي قد كرر اتهاماته بضلوع إيران بالهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو في البقيق وهجرة خريص في السعودية.

وعرض صوراً للصواريخ التي تم فحصها، وقال إنه تم استخدام 25 طائرة مسيرة وصاروخ كروز للهجوم على المنشأتين في السعودية.

وادعى المالكي أن لدى السعودية أدلة على ـن الهجوم لم ينطلق من اليمن بل من الشمال إلى الجنوب، حسب زعمه.