طالبان من الصين: ترامب مسؤول عن إراقة الدماء ما لم يف بتعهداته

نائب زعيم حركة طالبان الملا عبد الغني برادر يقول إنه إذا رفض الرئيس الأميركي الالتزام بالوعود التي قطعت في المحادثات فسيكون مسؤولاً عن أي إراقة للدماء في أفغانستان

طالبان من الصين: ترامب مسؤول عن إراقة الدماء ما لم يف بتعهداته
طالبان من الصين: ترامب مسؤول عن إراقة الدماء ما لم يف بتعهداته

حمّلت حركة طالبان الأفغانية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مسؤولية إراقة المزيد من الدماء في أفغانستان؛ ما لم يف بتعهداته التي قطعها بمفاوضات بلاده مع الحركة قبل أن يعلن تعليقها مؤخراً.

وبحسب قناة "وان تي في" الأفغانية، قال متحدث طالبان، سهيل شاهين، عبر تويتر، إن:

"وفداً من حركة طالبان، يترأسه الملا عبد الغني برادر، نائب زعيم الحركة، بدأ زيارة إلى الصين والتقى مع المبعوث الصيني الخاص إلى أفغانستان، وبحث معه تطورات مباحثات السلام مع الولايات المتحدة".

وتابع شاهين، "ناقش الجانبان المفاوضات والاتفاق بين الحركة مع الفريق الأميركي"، وقال الملا برادر إنه "إذا رفض الرئيس الأميركي الالتزام بالوعود التي قطعت في المحادثات، فسيكون مسؤولاً عن أي إراقة للدماء في أفغانستان".

وبحسب شاهين، فإن المبعوث الصيني الخاص إلى أفغانستان وافق على أن "الاتفاق كان أداة جيدة للحل السلمي لقضية أفغانستان، وأكد أن بكين تدعمه".

وكانت حركة طالبان الأفغانية أبدت منذ أيام استعدادها للعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة الأميركية في أعقاب هجمات دامية راح ضحيتها العشرات.

وصرح كبير مفاوضي "طالبان"، شير محمد عباس ستانيكزاي، بأن "الأبواب مفتوحة" لاستئناف المحادثات مع واشنطن، بعد ساعات من مقتل العشرات في هجومين تبنتهما الحركة في البلاد.