ماكرون يشدد على ضرورة الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول هجمات "أرامكو"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلفت إلى أن تبادل الاتهامات حول هجمات "أرامكو" لا تدعم الجهود الدبلوماسية لترتيب محادثات بين ترامب وروحاني.

  • ماكرون: الهجوم لا يدعم الجهود الدبلوماسية لترتيب محادثات بين ترامب وروحاني

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة اليوم الاثنين مع صحيفة لو موند الفرنسية على أنه "يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشأتي النفط السعوديتين يوم 14 أيلول/ سبتمبر"، عازياً السبب إلى فشل الهجوم في دعم الجهود الدبلوماسية لترتيب محادثات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني.

ومع وجود ترامب وروحاني في نيويورك في الوقت نفسه، لفت ماكرون إلى ضرورة تحيّن الفرصة لإجراء مناقشات، لكنه أقر بأن "فرص عقد مثل هذا الاجتماع لم تتحسن بالتأكيد".

وكان ​الجيش الفرنسي ​قد أعلن الخميس الماضي، عن إرسال 7 خبراء عسكريين إلى السعودية للتحقيق في هجوم "أرامكو"، بينهم خبراء في المتفجرات ومسارات ​الصواريخ​ وأنظمة الدفاع الأرض/جو.