السعودية تطالب العالم بوضع حد "للتصرفات العدوانية" لإيران

مجلس الوزراء السعودي يجدد دعوته المجتمع الدولي "لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية لإيران"، ويؤكد أن "المؤشرات الأولية تظهر مسؤولية إيران عن الهجوم الذي طال منشأتين لأرامكو في بقيق وهجرة خريص"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

السعودية تطالب العالم بوضع حد "للتصرفات العدوانية" لإيران
السعودية تطالب العالم بوضع حد "للتصرفات العدوانية" لإيران

جدد مجلس الوزراء السعودي دعوته للمجتمع الدولي "لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية التخريبية الإيرانية"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)".

وقال مجلس الوزراء الذي ترأسه الملك سلمان بن عبد العزيز إن "المؤشرات الأولية تظهر مسؤولية إيران عن الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين لأرامكو في بقيق وهجرة خريص في 14 أيلول/ سبتمبر الجاري.

ونقلت "واس" عن الملك سلمان وصفه للهجوم، خلال اجتماع مجلس الوزراء، بأنه يمثّل "تصعيداً خطيراً".

كذلك رفضت المملكة إعلان "أنصار الله" مسؤوليتهم عن الهجوم، في حين نفت إيران مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي قد وصف الاتهامات والتصريحات الأميركية حول قصف السعودية بالعمياء وغير المجدية، وأنه لا يمكن فهمها في إطار الدبلوماسية". 

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اتهم من جهته طهران بالوقوف وراء نحو مئة هجوم على السعودية.

وأوضح بيان للبيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب أبلغ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال اتصال هاتفي استعداد بلاده للتعاون مع السعودية في ما يدعم أمنها واستقرارها.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أكد بدوره أن بلاده تعزو مسؤولية الهجمات على أرامكو السعودية إلى طهران، مشيراً إلى أن بريطانيا ستعمل مع مَن وصفهم بـ"الأصدقاء" الأميركيين والأوروبيين لوضع حل لتوقيف تصعيد التوترات في منطقة الخليج.

واليوم الثلاثاء، دانت إيران بيان بريطانيا وفرنسا وألمانيا الذي ألقى عليها مسؤولية الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين، وذلك بحسب وكالة رويترز.