لافروف: سياسات واشنطن تعيق التسوية في الشرق الأوسط

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعلن أن بلاده ستقدم إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار بشأن تعزيز الحد من الأسلحة، ويحذر من أن سياسات واشنطن تجاه إيران تقوض الحد من الانتشار النووي

لافروف: سياسات واشنطن تعيق التسوية في الشرق الأوسط
لافروف: سياسات واشنطن تعيق التسوية في الشرق الأوسط

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ستقدم إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار بشأن تعزيز الحد من الأسلحة، محذراً من أن سياسات واشنطن تجاه إيران تقوض الحد من الانتشار النووي.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة اتهم لافروف الولايات المتحدة باتباع نهج يهدف إلى تدمير قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن التسوية في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن واشنطن لم تنسحب من الاتفاق حول برنامج إيران النووي فحسب، بل وتطالب الآخرين بالرضوخ لقواعد اللعبة الأميركية، معتبراً أنه لا تزال هناك "أجندات خفية" في مجال محاربة الإرهاب، حيث بدأت بعض الدول بتوفير غطاء للإرهابيين وإخراجهم من تحت الضربات، مثلما يحدث في أفغانستان وليبيا وسوريا.

وأضاف أن الولايات المتحدة بدأت بالحديث عن "هيئة تحرير الشام" كتنظيم معتدل يمكن التواصل معه، وبينت المناقشات الأخيرة في مجلس الأمن الدولي حول إدلب أن واشنطن تحاول فرض هذا الموقف على الأعضاء الآخرين في المجلس.