مصرف لبنان يجيز للمصارف تمويل مستوردات النفط والقمح والأدوية بالدولار

مصرف لبنان المركزيّ يصدر تعميماً يجيز فيه للمصارف التي تفتح اعتمادات لاستيراد المشتقات النفطية أو القمح أو الأدوية، بالتزامن مع طلب جمعية المصارف من المصارف التعاون مع صغار المقترضين بالعملات الأجنبية لتسوية قروضهم بالليرة إذا كانت مداخيلهم بالليرة، وذلك بناء على "تمنٍّ" من مصرف لبنان المركزيّ.

  • غبريل: تعميم مصرف لبنان يؤمن السيولة بالدولار لمستوردي المحروقات والأدوية والقمح
    غبريل: تعميم مصرف لبنان يؤمن السيولة بالدولار لمستوردي المحروقات والأدوية والقمح
  • تعميم مصرف لبنان المركزيّ

أصدر مصرف لبنان المركزيّ صباح الثلاثاء، تعميماً أجاز فيه للمصارف التي تفتح اعتمادات لاستيراد المشتقات النفطية أو القمح أو الأدوية،

ومن جهة أخرى، أصدرت جمعية المصارف في لبنان أيضاً تعميماً طلبت فيه من المصارف التعاون مع صغار المقترضين بالعملات الأجنبية لتسوية قروضهم بالليرة إذا كانت مداخيلهم بالليرة، وذلك بناء على "تمنٍّ" من مصرف لبنان المركزيّ.

يذكر أنّ أبرز القروض التي تحدث عنها التعميم هي قروض السيارات والقروض الشخصية التي تعدّ قيمة سنداتها منخفضة نسبياً.

وفي السياق، أشار الخبير الاقتصادي ورئيس قسم البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس نسيب غبريل في مقابلة مع الميادين الثلاثاء، إلى "أن تعميم مصرف لبنان اليوم يؤمن السيولة بالدولار لمستوردي المحروقات والأدوية والقمح"، مضيفاً  أنّ"تعميم المصرف المركزي اليوم يحد من التلاعب بسعر صرف الليرة اللبنانية".

وأكد غبريل أن تأمين مصرف لبنان السيولة بالدولار سيؤدي إلى إعادة الانتظام في أسواق الصرف، موضحاً أن "القطاع المصرفي مهمته الحفاظ على ودائع مئات آلاف المواطنين".

وشدد الخبير الاقتصادي للميادين على أنه لا وجود لضغوطات على سعر صرف الليرة ولا يمكن المقارنة مع السيناريو اليوناني أو القبرصي.