مقلب يكشف "كذب" السيناتور غراهام بشأن موقفه من الكرد

السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام يتعرض لمقلب في اتصال هاتفي نفذه ممثلان روسيان انتحل أحدهما صفة وزير الدفاع التركي خلوصي اكار. 

جرى الاتصال المقلب  في شهر آب أغسطس الماضي تحدث خلاله غراهم عن موضوع المقاتلين الكرد في شمال سوريا بما يعاكس ما أعلنه قبل أيام بعد بدء العملية التركية ضد قوات قسد.

قال غراهام خلال الاتصال مع منتحل صفة وزير الدفاع التركي "انّ مشكلة وحدات حماية الشعب الكردية لديكم هي مشكلة كبيرة" متوجها بكلامه الى من ظنه وزير الدفاع التركي ، وبحسب التسجيلات اضاف غراهام " أبلغت الرئيس ترامب ان ما قام به أوباما بالاعتماد على المقاتلين الكرد هو خطأ فظيع".

كلام غراهام في "الاتصال المقلب" جاء معاكسا لتصريحاته العلنية، حيث كان غراهام قد انتقد قرار ترامب "بالتخلي عن حليف" بعد اعلان ترامب سحب الجنود الاميركيين من شمال سوريا، واضاف غراهام انه "ليس من مصلحة الامن القومي الاميركي التخلي عن حلفاء ساندونا في مواجهة داعش".

 

وبالعودة الى الاتصال الفخ، ناقش غراهام أيضا مسألة إعادة إدخال تركيا في برنامج أف-35 وطلب من وزير الدفاع "المنتحل" عدم استخدام نظام السلاح الروسي المضاد للطائرات أس-400 الذي تسلمته تركيا رغم معارضة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

مكتب غراهام أكد في بيان ان السناتور الجمهوري تعرض فعلا للمقلب.

ونفذ المقلب الممثّلان الكوميديان الروسيان "أليكسي ستولياروف" و"فلاديمير كوزنيتسوف"، وهما ينشران مقالبهما باسم "ليكسوس وفوفان".


السيناتور غراهام الذي يعد من صقور الحزب الجمهوري ليس أول سياسي يتعرض لمقلب من الممثلين الروسيين، اللذان سبق ان نفذا مقالب مع عضو الكونغرس الديمقراطي آدم شيف، والمندوبة الاميركية السابقة في الأمم المتحدة نيكي هايلي وغيرهما.