الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد يعلن التزامه الدفاع عن القضية الفلسطينية

التلفزيون الرسمي التونسي يعلن المرشح قيس سعيّد رئيساً لتونس، حيث فاز بنسبة 76.9% من الأصوات، بحسب نتائج سبر الآراء. الرئيس التونسي أكّد الحفاظ على الدولة بتشريعاتها وقوانينها وقال إنه سيحرص على إعادة تنظيم العلاقات الداخلية بين الحكام والمحكومين ودعم القضايا العادلة في العالم وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

  • قيس سعيد فاز بنسبة 76.9% من أصوات الناخبين بحسب نتائج سبر الآراء (ا ف ب)

أعلن التلفزيون الحكومي التونسي أن المرشح للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد فاز في الانتخابات وأصبح رئيساً لتونس بنسبة 76.9% بحسب نتائج سبر الآراء.

فيما قال سعيّد عقب إعلان فوزه "كنت أتمنى أن يكون العلم الفلسطيني حاضراً إلى جانب العلم التونسي"، وأضاف "تونس تدخل مرحلة جديدة في التاريخ وسنرفع كل التحديات خاصة الاقتصادية".

وكانت شركتان لسبر الآراء في تونس قالتا إن "سعيّد يتقدم على منافسه القروي ويحقق نسبة تتجاوز الـ70% من الأصوات"، حيث أكدت شركة "سيغما كونساي" أن سعيد حقق نسبة 72.28% من الأصوات، فيما أشارت شركة "أمرود" إلى أنه حقق نسبة 71.29%.

وأغلقت في تمام الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلي صناديق الاقتراع، فيما أكد مصدر في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات للميادين أن نسبة التصويت تجاوزت 60% في الداخل، و23.5% في الخارج.

 

الاحتفالات تعم تونس بفوز سعيّد

وعمت الاحتفالات المدن التونسية عقب الإعلان عن فوز سعيّد، حيث نزل مؤيدوه إلى الشوارع للاحتفال بفوز مرشحهم.

وعبر التونسيون عن اعتزازهم بالتجربة الديمقراطية الأولى من نوعها في العالم العربي، التي أفرزت انتخابات حرة وديمراطية.