المهندس: ما يجري في سوريا بسبب الغزو التركي خطير

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ في العراق أبو مهدي المهندس يصف ما يجري في سوريا بسبب الغزو التركي بالأمر الخطر، ونائب وزير الخارجية الروسي يعرب أما وزير الخارجية الإيطالي فيؤكد أن بلاده ستحظر صادرات السلاح لتركيا.

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس
نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس

وصف نائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ في العراق أبو مهدي المهندس ما يجري في سوريا بسبب الغزو التركي بالأمر الخطر.

المهندس قال إن الحشد ينسّق مع شرطة الحدود لمنع تسلل عناصر داعش من سوريا وخصوصاً مع احتمال إطلاق الآلاف منهم.

وأضاف المهندس أن الحشد يساند ويدعم طلب المرجعية تأليف لجنة بشأن الحوادث المؤسفة التي شهدتها التظاهرات، مؤكداً الوقوف الى جانب المرجعية مع مطلبها "محاسبة المقصّرين أيا كانوا".

كذلك، عبّر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف عن أمل موسكو في عدم وقوع اشتباكات بين الجيشين التركي والسوري بسبب الغزو التركي.

بوغدانوف قال إن روسيا تجري اتصالات لتفادي ذلك من خلال وضع طرق لمعالجة القضية وفقاً لأحكام القانون الدولي ومبادئه وأخذاً في الحسبان المصالح المشروعة لكافة الأطراف المعنيين.

وفي السياق نفسه، قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، في تصريح صحفي له من أبو ظبي، تعليقاً على احتمال اندلاع نزاع عسكري بين تركيا سوريا: "أعتقد أن حدوث أي اشتباك ليس في مصلحة أحد بل أمر غير مقبول، ولهذا السبب نحن بالطبع لن نسمح بذلك".

وأشار لافرينتييف إلى وجود "حوار مستمر" بين سوريا وتركيا، وأوضح في هذا السياق أن الاتصالات جارية "عبر قنوات وزارات الدفاع والخارجية والاستخبارات".

من جانبه، قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إن ترامب تحدث مع نظيره التركي وطالبه بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا، لافتًا الى أن بلاده لم تعط الضوء الأخضر لتركيا كي تغزو سوريا.

من جهته، أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن قلق بلاده بشأن العملية العسكرية شمال شرق سوريا. 

وقال راب للبرلمان البريطاني:"تأخذ الحكومة البريطانية مسؤولياتها بخصوص الرقابة على صادرات السلاح بجدية شديدة وفي هذه الحالة بالطبع سنُخضع صادراتنا الدفاعية لتركيا لمراجعة متأنية جدا ومستمرة".

أما وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو فأكد أن بلاده ستحظر صادرات السلاح لتركيا إثر إطلاق الأخيرة عملية عسكرية شمال شرقي سوريا.