بعد زيارته طهران.. رئيس الوزراء الباكستاني يبحث في الرياض الأوضاع الإقليمية والدولية

رئيس الوزراء الباكستاني يبحث خلال زيارته للرياض مع الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، ومجالات التعاون الثنائي ببين البلدين.

رئيس الوزراء الباكستاني يبحث مع الملك سلمان الأوضاع الإقليمية والدولية
رئيس الوزراء الباكستاني يبحث مع الملك سلمان الأوضاع الإقليمية والدولية

بحث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز السعودي مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في الرياض تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها، والعلاقات بين البلدين، وفق ما ذكرت وكالة "واس" السعودية.

وذكرت وكالة "واس" أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان التقى أيضاً رئيس الوزراء الباكستاني، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين، ومجالات التعاون المشترك وفرص تعزيزها، كما ناقشا تطورات الأوضاع في المنطقة، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن زيارة رئيس الوزراء الباكستاني للرياض تأتي بعد زيارة مماثلة قام بها الأحد الماضي إلى طهران حاملاً مبادرة خاصة للتوسط بين طهران والرياض، والتقى خلالها المرشد الأعلى السيد علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني، وكبار المسؤولين الإيرانيين، في إطار جهود للتوسط بين طهران والرياض.

الرئيس الإيرانيّ وخلال مؤتمر صحافيّ مشترك له مع رئيس الوزراء الباكستاني في طهران، رأى أن مفتاح حلّ المشاكل في المنطقة هو وقف حرب اليمن، محذّراً من أن من يعتقد أنّ الإخلال بالأمن سيبقى من دون إجابة فهو خاطئ.

أما خان فشدّد من جهته على أنّ أيّ صراع بين إيران والسعودية لن يصبّ في مصلحة أحد، آملاً استضافة إيران والسعودية في إسلام أباد رغم كلّ التعقيدات، ولعب دور في إحلال السلام والأمن في المنطقة.

زيارة رئيس الوزراء الباكستاني لطهران والرياض تأتي بعد حالة توتر في المنطقة، حيث تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "هرمز للسلام" مع دول الخليج.