إردوغان يرمي رسالة ترامب في سلة المهملات

ترامب يرسل رسالة إلى إردوغان في محاولة لإقناعه بالتراجع عن قرار غزو شمال سوريا، ويقول فيها: لاتكن متصلباً، لا تكن أحمقاً، سينظر إليك التاريخ باستحسان إذا قمت بذلك بالطريقة الصحيحة والإنسانية، وسينظر إليك إلى الأبد على أنك شيطان إذا لم تحدث أمور جيدة، وإردوغان يرمي الرسالة في سلة المهملات.

ترامب لإردوغان: لا تكن أحمقاً!
ترامب لإردوغان: لا تكن أحمقاً!

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب لنظيره التركي رجب طيب إردوغان في رسالة حول العدوان التركي على سوريا "لا تكن متصلباً، لا تكن أحمقاً".

وأضاف "سينظر إليك التاريخ باستحسان إذا قمت بذلك بالطريقة الصحيحة والإنسانية. وسينظر إليك إلى الأبد على أنك شيطان إذا لم تحدث أمور جيدة".

ونشر البيت الأبيض أمس الأربعاء الرسالة التي أرسلها ترامب لإردوغان في 9 تشرين الأول/أكتوبر في محاولة لإقناعه بالتراجع عن قرار العدوان على الشمال السوري، الذي أبلغ إردوغان نظيره الأميركي به في مكالمة هاتفية في 6 تشرين الأول/أكتوبر.

كما جاء في الرسالة قول ترامب: "فلنتوصل إلى اتفاق جيد!... أنت لا تريد أن تكون مسؤولاً عن ذبح آلاف الأشخاص وأنا لا أريد أن أكون مسؤولاً عن تدمير الاقتصاد التركي، وسأفعل ذلك".

وقرر ترامب نشر الرسالة لدعم موقفه وتأكيد أنه لم يمنح تركيا الضوء الأخضر لغزو سوريا، حيث تعرض في الأسبوع الفائت لمجموعة كبيرة من الانتقادات سواء من وسائل الإعلام الأميركية أو من النواب في الكونغرس على خلفية قراره بسحب القوات الأميركية من سوريا.

كما كتب ترامب في الرسالة "عملت جاهداً على حل بعض مشاكلك. لا تخذل العالم. يمكنك إبرام اتفاق عظيم"، وتابع "قائد قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد مستعد للتفاوض وتقديم بعض التنازلات".

وختم رسالته بـ "سأتصل بك لاحقا".

هذا وعلمت بي بي سي من مصادر خاصة أن إردوغان ألقى رسالة ترامب "في سلة المهملات"، ورفض مضمون الرسالة تماماً.