رتل عسكري تركي يدخل الأراضي السورية من تل حلف

اشتباكات بين الجيشين السوري والتركي في محيط مجمع مباقر تل تمر بريف الحسكة، ورتل عسكري تركي يدخل الأراضي السورية من تل حلف بريف رأس العين.

اشتباكات بين الجيشين السوري والتركي في تل الورد
اشتباكات بين الجيشين السوري والتركي في تل الورد

أعلن التلفزيون السوري عن وقوع اشتباكات بين الجيشين السوري والتركي في محيط مجمع مباقر تل تمر بريف الحسكة، في حين دخل رتل عسكري تركي إلى الأراضي السورية من قرية تل حلف بريف رأس العين.

وكانت وكالة "سانا" قد ذكرت أن الجيش السوري اشتبك بشكل مباشر مع الجيش التركي في قرية تل الورد في ريف رأس العين، إثر استهداف الجيش التركي وحلفائه منازل المدنيين في القرية بالقذائف المدفعية.

وزارة الدفاع السورية دعت عناصر "قسد" إلى الانخراط في وحدات الجيش للتصدي للعدوان التركي.

وأشارت الوكالة المذكورة إلى أن القوات التركية احتلت قريتي المحمودية والدربو في ريف رأس العين، وقد نتج عن ذلك نزوحاً واسعاً للمدنيين من ريف تل تمر.

تزامن ذلك مع شنّ الجيش التركي هجوماً واسعاً على ناحية أبو راسين في ريف رأس العين، سبقه قصف مدفعي على أحياء الناحية.

وكان الجيش السوري أحكم سيطرته على 4 قرى جديدة في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي بمحافظة الحسكة وهي: أم حرملة وباب الخير وأم عشبة والأسدية، الأمر الذي قلّص المسافة باتجاه الحدود مع تركيا إلى 3 كلم.

وكانت وحدات من الجيش السوري دخلت بلدة عامودا في ريف الحسكة الشماليّ الشرقيّ آتيةً من الدرباسية، وفق ما نقلت وكالة "سبوتنك".

يذكر أنّ وحدات الجيش السوري كانت قد دخلت الحدود الإدارية لمنطقة رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة، بعد وصولها إلى قريتي القاسمية والرشيدية.

ونقل التلفزيون السوريّ أن قوات حرس الحدود توسّع انتشارها على الحدود السورية التركية من القامشلي باتجاه الغرب.

من جهة أخرى، كشفت الوكالة عن تحرّك رتل شاحنات لقوات التحالف الأميركي من قاعدة قصرك في ريف الحسكة الشمالي باتجاه العراق.