الداخلية التركية: سنرّحل عناصر "داعش" سواء أُسقطت جنسيتهم أم لا

وزير الداخلية التركية يعلن أن بلاده سترسل عناصر داعش إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا، ويشير إلى أن ما يقارب 1200 عنصر منهم هم في السجون التركية بينهم نساء وأطفال.

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن بلاده سترسل عناصر تنظيم داعش إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية.

وقال صويلو خلال مشاركته في افتتاح برنامج تدريب لقوات الشرطة التركية في العاصمة أنقرة اليوم الإثنين، إن ما يقارب 1200 عنصر من داعش هم في السجون التركية".

وأشار إلى إلقاء القبض على 287 عنصراً من التنظيم، بينهم نساء وأطفال عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا شرق الفرات في سوريا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، موضحاً أنهم يعملون على إحالتهم إلى السلطات القضائية، حيث سيتم إرسالهم إما إلى السجون أو إلى مراكز الترحيل لإعادتهم إلى بلدانهم.

وزير الداخلية التركي كان قد شدد السبت الماضي أن "تركيا ليست فندقاً لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى".

كما لفت إلى أن الجميع يلجأون لتجريد إرهابيي داعش من الجنسية بهدف التملّص من المسؤولية.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان كان قد أعلن في بيان له عقب إطلاق عملية "نبع السلام" إن "هدفنا من العملية هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق".