مسؤول أميركي يدعو الحكومة اللبنانية إلى "احترام حقوق المتظاهرين وسلامتهم"

مسؤول في الخارجية الأميركية يدعو الحكومة اللبنانية إلى "احترام حقوق المتظاهرين وسلامتهم"، وروسيا تؤكد دعمها لسيادة واستقلال لبنان على خلفية الاحتجاجات المستمرة التي يشهدها، وتشدد على رفضها أي محاولات للتدخل الخارجي في الشؤون اللبنانية

  • مسؤول أميركي يدعو الحكومة اللبنانية إلى "احترام حقوق المتظاهرين وسلامتهم"

دعا مسؤول في الخارجية الأميركية الحكومة اللبنانية إلى "احترام حقوق المتظاهرين وسلامتهم".

وأضاف أن بلاده تتوقع من الجيش اللبناني أن "يواصل حماية المتظاهرين من العنف"، معتبراً أن "طبيعة التظاهرات غير الطائفية تظهر تنامياً في التوافق الوطني لدعم الإصلاح في لبنان".

بدوها، أكدّت الخارجية الروسية دعمها لسيادة واستقلال لبنان على خلفية الاحتجاجات المستمرة التي يشهدها، مشددة على رفضها أي محاولات للتدخل الخارجي في الشؤون اللبنانية.

وأضافت في بيان لها أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، استقبل اليوم الثلاثاء مستشار الرئيس اللبناني أمل أبو زيد، ليبحث الطرفان خلال اللقاء "الأوضاع التي تتشكل في لبنان".

وبحسب بيان الخارجية الروسي فإن "الجانب الروسي شدد على دعمه لسيادة الجمهورية اللبنانية واستقلالها ووحدتها والاستقرار فيها"، مؤكداً موقفه الثابت والممنهج الداعي إلى "حل كل القضايا الحادة للأجندة الوطنية من قبل اللبنانيين بأنفسهم، في الإطار القانوني وعبر حوار شامل في مصلحة ضمان السلام والتوافق الوطنيين".

وركز الجانب الروسي الاهتمام على "رفض أي محاولات للتدخل الخارجي في الشؤون اللبنانية والتلاعب مع السيناريوهات الجيوسياسية من خلال استغلال وتأجيج الصعوبات القائمة التي يواجهها لبنان الصديق".

وكانت القوى الأمنية في لبنان قد بدأت العمل على إعادة فتح الطرقات التي قطعها متظاهرون في أكثر من منطقة. بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات في لبنان حيث برزت اليوم الاعتصامات أمام عدد من المؤسسات من بينها المصرف المركزي وشركتا الخلوي ومؤسسة كهرباء لبنان التي أقفلت أَبوابها بعد تنفيذ عدد من المتظاهرين اعتصاماً أمامها.
وقد نظمت تجمعات أمام عدد من المصارف في مناطق لبنانية مختلفة حيث نددوا بالسياسة المصرِفية المتبعة التي أدت إلى تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية.