انفجار سيارة مفخخة شمال حلب وانسحاب أميركي من عين العرب

قتل شخصان وأصيب أربعة أخرون بجروح خطيرة جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة الراعي في ريف حلب. من جهتها، وزارة الدفاع الروسية تعلن بدء تسيير دورية شرق مدينة القامشلي السورية، فيما تؤكد الولايات المتحدة بداية انسحابها من عين العرب.

مصادر محلية إن الانفجار وقع على مدخل مديرية الشرطة في البلدة
مصادر محلية إن الانفجار وقع على مدخل مديرية الشرطة في البلدة

قتل شخصان وأصيب أربعة أخرون بجروح خطيرة جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة في ريف حلب الشمالي الشرقي قرب الحدود مع تركيا.
وقالت مصادر محلية إن الانفجار وقع على مدخل مديرية الشرطة في البلدة صباح اليوم الجمعة ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المنطقة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى الساعة، بينما تواصل فرق الدفاع المدني والإسعاف نقل المصابين، مع فرض طوق أمني على المكان ومتابعة التحقيقات الخاصة بالتفجير.

هذا وأفاد مراسل الميادين عن إصابة 3 مدنيين بسقوط قذائف أطلقتها جبهة النصرة على أحياء حلب الجديدة والشهباء والحمدانية بحلب. 


دورية روسية في القامشلي وانسحاب أميركي من عين العرب

هوفمان: معظم المعدات ومعظم الناس انسحبوا من كوباني
هوفمان: معظم المعدات ومعظم الناس انسحبوا من كوباني

وأعلنت الدفاع الروسية عن بدء تسيير دورية شرق مدينة القامشلي السورية، فيما أكد الولايات المتحدة بداية انسحابها من عين العرب.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم الجمعة أنه "اعتباراً من الساعة 10 من صباح 8 تشرين الثاني/نوفمبر بدأت الدورية الروسية التركية الثالثة المشتركة عملها في منطقة حدودية جديدة على بعد بضع عشرات الكيلومترات شمال شرق مدينة القامشلي".

ومن جانبها، قالت وزارة الدفاع الأميركية إن "إيرادات حقول النفط في شمال شرق سوريا ستذهب إلى قوات سوريا الديمقراطية لا إلى الولايات المتحدة".
وقال المتحدّث بإسم البنتاغون جوناثان هوفمان إن بلاده تتوقّع من تركيا أن تحاسب أيّ قوات تدعمها يعتقد أنها ارتكبت جرائم حرب في شمال شرق سوريا.
وأضاف هوفمان أن "بداية انسحابنا من منطقة كوباني يتواصل"، مشيراً إلى أن "معظم المعدات ومعظم الناس انسحبوا من تلك المنطقة".
وأردف المتحدث أن "العملية تجري بسلام ونجاح وفق متطلبات القادة على الأرض"، مشدداً "الأهم من ذلك أن المهمة العسكرية في سوريا مستمرة وهي هزيمة داعش".