بومبيو من برلين يحذر من تهديدات الصين وروسيا وإيران لبلاده

وزير الخارجية الأميركي يحذّر من العاصمة الألمانية برلين من تهديدات الصين وروسيا وإيران، ويقول إن لدى الدول الغربية مسؤولية درء التهدايات عن بلاده.

بومبيو من برلين يحذر من تهديدات الصين وروسيا وإيران (أ ف ب)
بومبيو من برلين يحذر من تهديدات الصين وروسيا وإيران (أ ف ب)

وجّه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تحذيراً شديداً من الصين وروسيا في ذكرى مرور ثلاثين عاماً على سقوط جدار برلين.

وقال بومبيو اليوم الجمعة على بعد أمتار قليلة عن الموقع الذي كان يمر فيه جدار برلين قرب بوابة براندبورغ الشهيرة، إن "لدى الدول الغربية الحرة مسؤولية درء التهديدات عن شعوبنا من حكومات مثل الصين وروسيا وإيران.

وأضاف أن "على الولايات المتحدة وحلفائها أن يدافعوا عن المكاسب التي تحققت بشق الأنفس في 1989 وأن يعترفوا بأننا في تنافس على القيم مع دول غير حرة"، وفق تعبيره.

كما حذّر بومبيو من نوايا شركات صينية بناء شبكات اتصال من الجيل الخامس، بعد عدم استبعاد الحكومة الألمانية عملاق التكنولوجيا هواوي من عملية استدراج عروض البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس للاتصالات.

وركز بومبيو على نقاط حساسة في علاقة واشنطن ببرلين، ورأى أن خط أنابيب الغاز السيل الشمالي1 (نورد ستريم-1) الذي تبنيه روسيا لنقل الغاز إلى ألمانيا يعني أن "إمدادات أوروبا من الطاقة تعتمد على أهواء الرئيس الروسي فلاديميربوتين"، بحسب تعبيره.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أكدت عدة مرات أن خط الأنابيب "مشروع اقتصادي بحت".

هذا ويقوم بومبيو بزيارة تستمر أربعة أيام إلى ألمانيا توجه خلالها إلى موقع خدمته العسكرية خلال الحرب الباردة، عند الستار الحديدي الحدودي، حيث من المتوقع أن يلتقي مسؤولين من بينهم ميركل.

وخلال وجوده في أوروبا، سعى بومبيو إلى تعزيز العلاقات على ضفتي الأطلسي والتي تأثرت بالنزاعات التجارية والخلافات حول أزمات جيوسياسية والإنفاق العسكري.