"الجهاد" تعلن استشهاد نجل أحد قادتها باعتداء إسرائيلي على دمشق

مراسل الميادين في سوريا يفيد باستشهاد مواطنين إثنين، وإصابة 6 آخرين من جراء قصفٍ معادٍ استهدف مبنى في منطقة المزة غرب دمشق، وحركة الجهاد تنعى استشهاد نجل أحد قادتها بالإعتداء الإسرائيلي على دمشق.

  • صور خاصة للميادين للمبنى المستهدف في دمشق
  • صور خاصة للميادين للمبنى المستهدف في دمشق
  • صور خاصة للميادين للمبنى المستهدف في دمشق
  • صور خاصة للميادين للمبنى المستهدف في دمشق
  • صور خاصة للميادين للمبنى المستهدف في دمشق

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي أنّ طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مبنىً في دمشق ما أدى إلى استشهاد نجل أحد قادتها.

مراسل الميادين كان قد أفاد بأنّ العدوان الاسرائيلي على منطقة المزة استهدف منزل القيادي في الجهاد الإسلامي أكرم العجوري، ما أدّى إلى استشهاد ابنه معاذ وشخص آخر يدعى عبد الله يوسف حسن وإصابة 10 آخرين بينهم ابنة الشهيد بتول.

وأضاف مراسلنا أنّ العدوان الإسرائيليّ نفّذ بثلاثة صواريخ فجراً أسقط أحدها في سماء داريا والآخران أصابا منزل القياديّ في حركة الجهاد الإسلامي بدمشق.

وكان الجيش السوري أعلن أن دفاعاته الجوية تصدت الليلة الماضية لأهداف معادية في أجواء مدينة داريا الواقعة إلى الغرب من العاصمة دمشق.