موراليس يصل إلى المكسيك متعهداً شعبه بمواصلة النضال

الزعيم البوليفيّ إيفو موراليس يصل إلى المكسيك بعد حصوله على اللجوء السياسي، ويتعهد لشعبه بمواصلة النضال. والنائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ البوليفيّ تعيّن نفسها رئيسة انتقاليّة للبلاد، رغم عدم اكتمال النصاب القانونيّ في جلسة للكونغرس البوليفيّ.

  • الرئيس المستقيل ايفو موراليس عند وصوله إلى المكسيك أمس الثلاثاء (أ.ف.ب)

تعهّد الزعيم البوليفيّ إيفو موراليس بـ"مواصلة النضال"، مؤكداً أنّه لن يتوقف عن التعاطي في السياسة. 

موراليس وصل إلى المكسيك أمس الثلاثاء بعد حصوله على اللجوء السياسيّ، حيث حطّت الطائرة العسكريّة المكسيكيّة التي تُقلّه في مطار مكسيكو الدوليّ.

وقال موراليس إنّ "لكلّ الشعوب الحقّ في التحرّر"، كما كرّر شكره للمكسيك لأنّها "أنقذت حياته". 

موراليس تحدث في تغريدة له على "توتير" أنّ  هذا الإنقلاب سيؤدي إلى "تغيير أيديولوجي"، وأضاف: "سنكون دائماً معاديين للإمبريالية. هذا درس آخر لتعلّم وتعزيز النضال من أجل السيادة والكرامة والحرية بهوية الشعوب في بوليفيا والعالم". 

وقال موراليس في  تغريدة وداعية لشعبه: "من المؤلم أن أغادر البلاد لأسباب سياسية، لكنني سأظلّ دائماً أعلّق. قريباً سأعود مع المزيد من القوّة والطاقة". 

من جهتها أعلنت النائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ البوليفيّ جانين آنيز نفسها رئيسة للبلاد، وقالت إنها سـتُجري انتخابات رئاسية بعد تشكيل لجنة انتخابات مركزيّة جديدة.

إعلان آنيز جاء بعد انعقاد جلسة للكونغرس البوليفيّ لم يكتمل فيها النصاب القانونيّ، حيث استدعت النواب إلى جلسة للمصادقة على استقالة موراليس وتأكيد تعيينها رئيسة انتقاليّة. 

ولا تزال المدن البوليفية تشهد تحركات داعمة للرئيس المستقيل، كما شهدت العاصمة الفنزويليّة كراكاس أمس الثلاثاء تظاهرة حاشدة رفضاً للإنقلاب في بوليفياً ودعماً لموراليس، شارك فيها الرئيس نيكولاس مادرورو.

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد وصف استقالة موراليس بـ"لحظة مهمة للديمقراطية في نصف الكرة الغربي". 

وكان الرئيس البوليفي إيفو موراليس ونائبه ألفارو غارسيا لينيرا قد استقالا من منصبيهما بعد انقلاب عسكري في البلاد الأحد الماضي.