الخلاف بين ترامب والديمقراطيين يحتدم.. وبدء جلسات الاستماع العلنيّة تمهيداً لعزله

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يهاجم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، ويصفه بـ"الكاذب والفاسد والجبان الذي انصاع للديمقراطيين الغاضبين"، على خلفية انطلاق جلسات الاستماع العلنيّة اليوم الأربعاء في إطار اجراءات عزله. وشيف يرد ويقول إن ترامب بمنع موظفي الخارجية من المثول أمام الكونغرس، معتبراً أن هذا الأمر "يمثل فساداً واستغلالاً للسلطة".

  • ناشطون يرفعون لافتة تطالب بعزل ترامب قرب البيت الأبيض بداية نوفمبر (أ.ف.ب)

يدخل الخلاف الحاد بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والديمقراطيين اليوم الأربعاء مرحلة جديدة.  

ومن المتوقع أن تبدأ اليوم جلسات الاستماع العلنيّة في الكونغرس الأميركيّ، في إطار إجراءات عزل ترامب.

وسيدلي كلّ من ويليام تايلور السفير الأميركي الأسبق لدى أوكرانيا والمسؤول في وزارة الخارجية جورج كانت، بشهادتهما اليوم، أمام لجنة الاستخبارات بمجلس النواب.

من ناحيته، هاجم ترامب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، قائلاً في تغريدة له على تويتر إنّ "السيرك قادم إلى المدينة".

ترامب وصف شيف بـ"الكاذب والفاسد والجبان الذي انصاع للديمقراطيين الغاضبين وأعداء ترامب في الميدان الإعلامي"، مؤكداً أنّ "كل ما سيحصل في الأسبوعين المقبلين هو زائف ومحاكمة وهميّة".

هذا وردّ شيف على ما قاله ترامب، وقال خلال أولى الجلسات العلنية المتعلقة بالتحقيق الخاص بعزل ترامب "نحن نحقق فيما إذا كان ترامب يستغل حليف لنا للتدخل في الانتخابات الأميركية"، معتبراً أن ما قام به ترامب مع أوكرانيا "يقوّض أمننا القومي وانتخاباتنا".

وأضاف أن ترامب طلب من نظيره الأوكراني التحقيق مع جو بايدن لخدمة مصلحته في الانتخابات.

وتابع شيف أن ترامب وجّه وزارة الخارجية بمنع موظفيها من المثول أمام الكونغرس، معتبراً أن هذا الأمر "يمثل فساداً واستغلالاً للسلطة".

وأشار إلى أن مدير موظفي البيت الأبيض قام بتجميد المساعدات المقررة لأوكرانيا بأمر من ترامب.

رئيس لجنة الاستخبارات أكد "هذه الإجراءات ستجبرنا على النظر فيما إذا كانت ترامب يعرقل الصلاحيات الدستورية للكونغرس"، معتبراً أنها قد تشكل أسباباً إضافية لعزله.

وأكد قائلاً "سنفعل كل ما هو ضروري لحماية هوية المخبرين عن مخالفات ترامب، ولن نسمح بالكشف عنهم". 

القائم بالأعمال الأميركي لدى أوكرانيا ويليام تايلو قال من جهته "أخبرني سوندلاند سفيرنا في الاتحاد الأوروبي أن تراب مهتم بالتحقيق في أنشطة بايدن أكثر من أوكرانيا".

أما نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي ديفين نونيز فرأى أن ما يحصل اليوم هو انقلاب على الرئيس ترامب.

وكان شيف قد سبق وأعلن عن أسماء الأشخاص الذين سيتمّ الاستماع إليهم في الكونغرس خلال الأسبوع المقبل، ومنهم ألكسندر فيندمان المسؤول بمجلس الأمن القومي، جينيفر وليامز مساعدة مايك بنس نائب الرئيس، كيرت فولكر المبعوث الأميركي الخاص السابق لأوكرانيا، فيونا هيل المسؤولة السابقة بمجلس الأمن القومي وتيم موريسون المسؤول بمجلس الأمن القومي.

 

يذكر أنّ مجلس النواب الأميركي كان قد صوّت مؤخراً بالأغلبية على البدء رسمياً بالإجراءات المتعلقة بعزل ترامب على خلفية مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني، والذي طلب خلالها بالتحقيق بشأن أعمال خصمه الديمقراطي في الانتخابات المقبلة جو بايدن وابنه هانتر.

ترامب اعتبر حينها أنّ القرار "أكبر خدعة في التاريخ الأميركي"، فيما اتهم الجمهوريون خصومهم الديمقراطيين بأنهم أقدموا على هذا الإجراء بدوافع سياسية للتأثير على الإنتخابات المقبلة.