الخارجية الصينية لبريطانيا: كفّوا عن صبّ الزيت على النار

الخارجية الصينية تحذر بريطانيا من الإستمرار بتحريض المحتجين في هونغ كونغ وإلا ستعرّض مصالحها للخطر.

  • الخارجية الصينية لبريطانيا: كفوا عن صب الزيت على النار

طلب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كنغ شوانغ، من الجانب البريطاني المباشرة بتحقيق شامل في قضية الهجوم على وزيرة العدل في لندن، معتبراً ما حصل تدخلاً في شؤون البلاد وتشويهاً للحقائق.

وأشار إلى "ضرورة ضمان السلامة الشخصية للمواطنين الصينيين في بريطانيا".

وفي مؤتمره الصحفي، دعا شوانغ لندن إلى تصحيح "سلوكها الخاطئ" وعدم التدخل في شؤون هونغ كونغ"، معتبراً أن الهجوم الذي حدث يتصل مباشرةً بسلوك بعض السياسيين البريطانيين "الذين يشوهون الحقائق ويشجعون أعمال الشغب المناهضة للصين التي تعطل النظام في هونغ كونغ" منذ أكثر من 5 أشهر.

وحذّر شوانغ بريطانيا من مواصلة "صبّ الزيت على النار"، لأن استمرارها بتحريض المحتجين واستفزازهم سيلحق ضرراً جسيماً بالمجتمع الدولي بأسره، بما في ذلك المملكة المتحدة".

من ناحية أخرى، كشف الدبلوماسي الصيني أنّ المشاركين في أعمال الشغب المناهضة للصين هم "مجرمون خطيرون تجاوزوا حدود القانون" وفق الحقائق.  

كما شدّد على أهمية إنهاء العنف الفوضى واستعادة النظام الطبيعي في هونغ كونغ حالياً، مؤكداً أن الصين لن تتسامح مع أي هجوم على سياسيي الحكومة.

وكانت وزيرة العدل في هونغ كونغ تيريزا تشينغ، تعرضت لمضايقة من قبل مجموعة من عشرات النشطاء المناهضين للصين أثناء زيارتها للمملكة المتحدة حيث دُفعت على الأرض وأُصيبت في يدها.

تجدر الإشارة إلى أن المظاهرات في هونغ كونغ مستمرة منذ حوالى 5 أشهر ويقوم المتظاهرون بأعمال عنف وشغب تعطّل المنطقة.