وزير الدفاع الأميركي يرحب بالعفو عن "مُجرمَي حرب"

وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، يعرب عن ثقته بالقضاء العسكري الأميركي بعد يومين من إصدار الرئيس، دونالد ترامب، عفواً عن ضابطين في الجيش اتُهما بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان.

  • وزير الدفاع الأميركي يعلّق على قرار ترامب

عبّر وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الأحد، عن ثقته في قدرة النظام القضائي العسكري لبلاده على محاسبة الجنود بعد يومين من إصدار الرئيس، دونالد ترامب، عفواً عن ضابطين في الجيش اتهما بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أصدر، الجمعة الفائت، عفواً عن ضابطين بالجيش متهمين بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان. وصدر عن البيت الأبيض بياناً أعلن فيه "أن ترامب منح عفواً كاملاً عن: فيرست لفتنانت كلينت لورانس، والميجر ماثيو جولستين، وأمر بأن تعاد، لإدوارد جالاجر، رتبته العسكرية قبل إدانته خلال محاكمة عسكرية هذا العام".

وانتقد مراقبون هذه الخطوة، واعتبروا أنها ستقوّض العدالة العسكرية وتبعث برسالة مفادها أنه سيتم التغاضي عن الفظائع التي يرتكبها الجيش الأميركي في ساحات القتال.