ترامب: من دوني هونغ كونغ كانت ستسحق خلال 14 دقيقة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتبر أن له الفضل بعدم تدخّل الجيش الصيني بكلّ عديده لقمع التظاهرات في هونغ كونغ.  

  • التظاهرات الإحتجاجية في هونغ كونغ مستمرة منذ حوالى 6 أشهر. 

 

أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة أنّه طلب من نظيره الصيني شي جينبينغ ألاّ يسمح للجيش بالتدخل في قمع تظاهرات هونغ كونغ المطالبة بالديموقراطية، معتبراً أنّ بدونه "كانت هونغ كونغ ستسحق خلال 14 دقيقة".

وفي محادثته مع جينبينغ، اعتبر ترامب أنّ تدخل الجنود المتمركزين خارج هونغ كونغ في قمع التظاهرات هو "خطأ فادح" سيؤثّر سلباً على الإتفاق التجاري الذي يجري التفاوض حوله لإنهاء الحرب التجارية بين بكين وواشنطن.

تصريحات ترامب جاءت بعد يومين من تبنّي الكونغرس الأميركي مشروع قرار "دعم حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ" الذي طرحه مجلس الشيوخ الأميركي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المتحدّث باسم الخارجية الصينية جينغ شوانغ طالب قبل أيام الولايات المتحدة الأميركية بوقف التدخل في شؤون هونغ كونغ على خلفية مشروع القانون المذكور، معتبراً أنّه تدخل واضح في الشؤون الداخلية للصين.

وفي مضمونه، يدعم مشروع القانون الذي تبنّاه الكونغرس الإقتراع العام في الإنتخابات والإمتناع عن الإعتقال التعسفي كما يفرض عقوبات على الذين يخالفون هذه المبادئ.

وفي الوقت الحالي، ينتظر مشروع القرار توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليصبح قانوناً.