يوم غضب شعبيّ فلسطيني احتجاجاً على الموقف الأميركي بشأن المستوطنات الإسرائيلية

"يوم غضب شعبيّ" يعمّ الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على الموقف الأميركيّ بشأن المستوطنات الإسرائيلية، ووزارء الخارجية العرب ينددون بالقرار.

 

  • دعت كل من القوى والفصائل الوطنية والمؤسسات والنقابات الفلسطينية إلى إضراب جزئيّ

 

يعمّ الأراضي الفلسطينية اليوم الثلاثاء، "يوم غضب شعبيّ" احتجاجاً على الموقف الأميركيّ بشأن المستوطنات الإسرائيلية،  كما دعت كل من القوى والفصائل الوطنية والمؤسسات والنقابات الفلسطينية إلى إضراب جزئيّ.

وأشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد إلى أن "السعيّ لعقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لبحث الموضوع"، مضيفاً "إذا استخدمت أميركا حقّ النقض فإنه سيجري التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للانعقاد تحت بند متّحدون من أجل السلام لإدانة الإعلان الأميركيّ الأخير".

وندد وزارء الخارجية العرب بالقرار الأميركي، مؤكدين أنه "انتهاك للقانون الدولي ومخالف لللإجماع الدولي"، وذلك خلال اجتماع غير عادي لمجلس الجامعة العربية يوم أمس الإثنين بمقر الأمانة العامة للجامعة بناء على طلب الدولة الفلسطينية.

وعلى هامش الاجتماع، أعلن وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن "فلسطين ستطلب بدعم عربي عقد اجتماع للدول الأطراف في اتفاقية جنيف لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ممارسته تجاه الشعب الفلسطيني".

  • المالكي: سنطلب بدعم عربي، عقد اجتماع للدول الأطراف في اتفاقية جنيف لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ممارسته تجاه شعبنا

 

وأضاف المالكي أنه "وفقاً لاتفاقية جنيف فإن الدول المتعاقدة بالاتفاقية ملزمة بالتعامل مع الانتهاكات التي تمارس بحق الشعب الواقع تحت الاحتلال، ولكنها لم تقم بدورها في محاسبة إسرائيل ومساءلتها بل فرض عقوبات عليها".

وكانت 5 دول أوروبية في الأمم المتّحدة قد انتقد الخميس الماضي، قرار الولايات المتحدة بعدم اعتبار المستوطنات الإسرائيليّة معارضةً للقانون الدولي، كما طالبت لوكسمبورغ الاتحاد الأوروربي بالاعتراف بدولة فلسطين رداً على القرار الأميركي.