السلطة الفلسطينية تدعو إلى اتخاذ خطوات ملموسة تبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان

وزير الأمن الإسرائيلي يصدر قراراً بالبدء بالتخطيط لإقامة حيّ استيطاني جديد في الخليل، والرئاسة الفلسطينية تعتبر أن هذا القرار يمثل أولى نتائج المحاولات الأميركية لشرعنة الاستيطان.

  • السلطة الفلسطينية تدعو إلى اتخاذ خطوات ملموسة تبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان

 

أمر وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بنيت بالبدء بالتخطيط لإقامة حيّ استيطاني جديد في الخليل. القرار يفضي تلقائياً إلى تدمير مباني السوق في إطار الإخلاء والبناء، وتؤمّن الخطوة الإسرائيلية تواصلاً جغرافياً من الحرم الابراهيميّ إلى حي "أبونا إبراهيم"، ومن شأنه مضاعفة عدد المستوطنين في المدينة.

الرئاسة الفلسطينية دانت المشروع الاستيطاني الذي أعلن عنه بينيت، مشيرة إلى أنه يمثل أولى نتائج المحاولات الأميركية لشرعنة الاستيطان والتمهيد للضم. الرئاسة الفلسطينية وفي بيانها قالت إن هذا الإعلان يمثّل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة، وحمّلت الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الجرائم بحق فلسطين شعباً وأرضاً، داعية المجتمع الدولي إلى التحرّك العاجل للوقوف في وجه الإجراءات الإسرائيلية واتخاذ خطوات ملموسة تبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان.

وحذّر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش من أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يبحث اليوم عن تصدير أزمته الداخلية بالتصعيد في قطاع غزة. البطش وفي كلمته خلال حفل تأبيني، دعا قادة وكوادر المقاومة الفلسطينية إلى الانتباه واليقظة لتفويت الفرصة عليه، مؤكّداً أن المعركة مع الجيش الإسرائيلي لم تنتهِ بالرغم من انتهاء الجولة الأخيرة من العدوان، وأن الحساب سيبقى مفتوحاً حتى تحرير فلسطين.