#تونس_حزينة: صدمة بعد وفاة أكثر من 24 شاباً وشابة في حادث سير

الحادث شكّل صدمة لدى التونسيين، الذين عبّروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ #تونس_حزينة عن حزنهم وتعازيهم وتضامنهم مع أهالي الضحايا. 

  • صورة تعبّر عن ضحايا حادث السير في تونس يتداولها الناشطون على السوشال ميديا

 

أعلنت وزارة الصحة التونسية مقتل ما لا يقلّ عن 24 تونسيّاً وإصابة 19 آخرين، جرّاء انقلاب حافلة سياحيّة في بلدة عمدون شمال تونس، أثناء عودتها من رحلة ترفيهية. 

وزارة الداخلية أوضحت أن "الحافلة انحرفت عن طريق متعرّج بعد فشل السائق في المناورة، وتحطَّمت في وادٍ".

الحافلة التي انقلبت كانت تقلّ حوالي 43 شخصاً، ويتراوح أعمار الضحايا بين 20 و30 عاماً.

وزار الرئيس التونسي قيس سعيّد مع رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد مكان الحادث رغم سوء حالة البنية التحتية.

سعيّد أكد أنّ "القضية أعمق من مجرد إعلان حداد"، مشدداً على "ضرورة مواجهة الأسباب كي لا تتكرر الحوادث". 

الحادث شكّل صدمة لدى التونسيين، الذين عبّروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وباستخدام هاشتاغ #تونس_حزينة عن حزنهم وتعازيهم وتضامنهم مع أهالي الضحايا. 

الناشطون الذين تداولوا صور ضحايا الحادث ومنشوراتهم، انتقدوا سوء حال الطرقات والبنية التحتية في تونس والإهمال الذي يشوب تنظيم الرحلات السياحيّة الداخليّة، مطالبين بإيجاد حلول سريعة تجنباً لتكرار حوادث مشابهة تودي بحياة مزيد من الضحايا.