المبعوث الصيني إلى فيينا يحمّل واشنطن أسباب أزمة الاتفاق النووي

انتهاء اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا بحضور وفود من إيران ومجموعة 4+1، ورئيس الوفد الصيني يقول إن المشاركين في الاجتماع مقتنعين بأن سبب الأزمة هو خروج واشنطن من الاتفاق النووي.

  • اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا

 

انتهى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا بحضور وفود من إيران ومجموعة 4+1.

وقال رئيس الوفد الصيني إلى اجتماع فيينا إن المشاركين في الاجتماع مقتنعين بأن سبب الأزمة هو خروج واشنطن من الاتفاق النووي، مضيفاً أنهم يأسفون  لاستئناف واشنطن العقوبات ضد منشأة فوردو الإيرانية. 

وأضاف إن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي لم تُفعل في محادثات في فيينا آلية يمكن أن تؤدي إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة. وقال للصحفيين بعد المحادثات "ينبغي أن تحجم جميع الدول عن اتخاذ إجراءات تزيد الوضع تعقيداً".

وأضاف أن القوى الأوروبية لم تشر إلى ما إذا كانت ستقوم بتفعيل الآلية، لكن كل الأطراف حثت إيران على العودة إلى الامتثال الكامل لاتفاق عام 2015. 

وعقد اجتماع اللجنة على مستوى مساعدي وزراء الخارجية والمدراء العامين في الوزارات الخارجية لإيران ودول مجموعة 4+1 (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) في مقر ممثلية الاتحاد الأوروبي في فيينا واستغرق نحو 3 ساعات .

وترأس الاجتماع عن الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي، وعن الوفد الأوروبي منسقة السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي هيلغا اشميد.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن مصدر مقرب من الوفد الإيراني المفاوض، قوله إن الوفد الإيراني هدد بعدم المشاركة في الاجتماع، بسبب منح ترخيص "للجماعات وأنصار الزمر الانفصالية" للتجمع أمام فندق كوبورك، لكن تم تغيير المكان بمساعي الاتحاد الأوروبي باعتباره الجهة المنسقة لاجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.