روحاني: العقوبات الأميركية على إيران ستواجه طريقاً مغلقاً

روحاني يشدد بعد عودته من زيارة قام بها إلى اليابان، أنّ بلاده "ترحب بقرار اليابان بعدم المشاركة في المهمة البحرية التي تقودها أميركا في الخليج"، ويوضح أنّها تسعى من خلال ذلك "لكسر العقوبات على إيران". 

  • روحاني خلال لقاءه مع رئيس الوزراء الياباني في طوكيو أمس (أ.ف.ب)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنّ العقوبات الأميركية المفروضة على إيران "ستواجه طريقاً مغلقاً وهي تضرّ بمصالح الدول كافة". 

روحاني شدد اليوم السبت بعد عودته من زيارة قام بها إلى اليابان، أنّ بلاده "ترحب بقرار اليابان بعدم المشاركة في المهمة البحرية التي تقودها أميركا في الخليج"، موضحاً أنّها "تسعى لكسر العقوبات على إيران".  

وأبرز روحاني أنّه ناقش مع رئيس الوزراء الياباني موضوع العقوبات، وأن اليابانيين "قدموا مقترحاً جديداً لكسر العقوبات، ونحن قدمنا مقترحاً، واتفقنا على مواصلة التباحث حول هذا الموضوع". 

كما أشار روحاني إلى أنّه ناقش الملف السوري خلال لقاءه مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في القمة الإسلامية في ماليزيا، ومبادرة إيران للسلام خلال لقاءه أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني. 

الرئيس الإيراني أبرز أنّ علاقات بلاده مع ماليزيا "تعززت كثيراً بعد مجيء ماهاتير محمد إلى السلطة"، موضحاً أنّه اقترح خلال القمّة "تشكيل السوق الالكتروني المشترك بين البلدان الإسلامية"، وأنّ اقتراحه نال موافقة القادة المشاركين. 

وكان روحاني قد اعتبر في كلمة له في ختام القمة الإسلامية، إن "الحرب في سوريا واليمن، والفوضى في العراق ولبنان وليبيا وأفغانستان، هي نتيجة التطرف الداخلي والتدخلات الخارجية"، مشدداً على أن "قضية فلسطين ستبقى قضية رئيسية للأمة الإسلامية وأيّ تجاهل لها سيكون انحرافاً". 

وأجرى روحاني زيارة إلى طوكيو بعد ماليزيا دامت يومين، التقى خلالها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وعبّر عن ترحيبه "بأيّ خطة تزيد من التبادل التجاري خصوصاً في قطاع الطاقة، وصادرات ومبيعات النفط".